مجلس الأمن يقف دقيقة صمت حدادًا على الضحايا الفلسطينيّين: هايلي تشيد بإسرائيل

15 نوار 2018 | 18:21

المصدر: أ ف ب

  • المصدر: أ ف ب

مجلس الامن وقوفا حدادا على الضحايا الفلسطينيين الذين سقطوا برصاص الجيش الاسرائيلي خلال مواجهات غزة (أ ف ب).

عقد #مجلس_الامن الدولي اجتماعا طارئا اليوم، للبحث في العنف في قطاع #غزة، في وقت أعدت #الكويت مشروع قرار يهدف الى حماية المدنيين الفلسطينيين، بينما دافعت الولايات المتحدة عن اسرائيل، وقالت انها تحلت "بضبط النفس".

وبدأت المحادثات الطارئة في مقر الامم المتحدة في #نيويورك بالوقوف دقيقة صمت حدادا على أرواح 60 فلسطينيا سقطوا برصاص الجيش الاسرائيلي الاثنين، في يوم هو الاكثر دموية في غزة منذ 2014.

ووقعت الاحداث تزامنا مع افتتاح السفارة الاميركية الجديدة في القدس، بعد نقلها من تل ابيب، بموجب قرار من الرئيس الاميركي دونالد ترامب الذي شاركت ابنته ايفانكا في احتفال الافتتاح. ويعزز نقل السفارة اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لاسرائيل، وقد اثار غضب الفلسطينيين. 

وتجمع عشرات الآلاف من سكان غزة قرب الحدود، احتجاجا على نقل السفارة، بينما اقترب عدد قليل من الشبان الذين رشقوا الحجارة في اتجاه الجنود الاسرائيليين على الجانب الآخر من الحدود.

وصرح السفير الكويتي لدى الامم المتحدة منصور العتيبي ان بلاده ستقترح اليوم او الاربعاء مشروع قرار في مجلس الامن الدولي يهدف الى "تأمين حماية المدنيين" الفلسطينيين.

والكويت عضو غير دائم في مجلس الامن الدولي.

من جهته، قال نيكولاي ملادينوف، المنسق الخاص للامم المتحدة حول عملية السلام في الشرق الاوسط، ان "دائرة العنف هذه يجب ان تنتهي". وحذر المجلس، عبر الفيديو من القدس،من انه اذا لم تنته هذه الدائرة، "فانها ستنفجر، وستجر الجميع في المنطقة الى مواجهة دامية أخرى".

الا أن سفيرة الولايات المتحدة في الامم المتحدة نيكي هايلي شنت هجوما لاذعا على ما وصفته بالعدوان الايراني في الشرق الاوسط. وانتقدت "ازدواجية المعايير"، ودانت "استفزاز" حركة "حماس"،  معتبرة ان اسرائيل، حليفة الولايات المتحدة، تصرفت بـ"ضبط نفس".

وقالت في الجلسة: "لا يوجد اي بلد في هذا المجلس كان سيتصرف بضبط نفس أكثر مما فعلت إسرائيل. في الحقيقة، يشير سجل العديد من الدول الموجودة هنا اليوم إلى أنها ستتصرف بدرجة أقل بكثير من ضبط النفس".

واضافت: "منظمة حماس الارهابية تحرض على العنف منذ اعوام، قبل ان تقرر الولايات المتحدة نقل سفارتها بوقت طويل... لا شك في ان حماس مسرورة بنتائج ما حصل بالامس". وأكدت ان "الولايات المتحدة تندد بخسارة الارواح".

أ ف ب

ودعمت بريطانيا والمانيا اجراء تحقيق مستقل في اعمال العنف في غزة. الا ان الولايات المتحدة منعت الاثنين تبني بيان في مجلس الامن يدعو الى تحقيق مستقل.

كذلك، حملت اسرائيل "حماس" مسؤولية اعمال العنف، واتهمتها بارتكاب جرائم حرب. ودعا سفيرها الى الامم المتحدة مجلس الامن الى إدانة "حماس".

وقال داني دانون للصحافيين "فقط بعد ذلك ستتحقق العدالة" مضيفا ان اسرائيل تأسف "لكل اصابة". 


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard