بين شديد و"القوات"... من خان من؟

15 نوار 2018 | 16:36

المصدر: "النهار"

النائب المنتخب هنري شديد مع الرئيس سعد الحريري اثناء الزيارة الى البقاع الغربي.

أعادت نهاية الاسبوع الماضي نتائج انتخابات البقاع الغربي- راشيا الى الواجهة، ولكن ليس عبر المفاجأة المدوية التي سجلها الوزير السابق عبد الرحيم مراد وحلوله أولاً وبفوارق كبيرة جداً عن منافسيه أو عبر حصول لائحته على 3,1 حواصل، في منطقة كانت أقصى التوقعات فيها نيله حاصلين ونصف حاصل أو اقل، إنما عبر المقعد الماروني الأضعف في الدائرة وذلك بسبب السجال بين النائب المنتخب هنري شديد و"القوات اللبنانية"، وإعلان شديد انضمامه الى "كتلة المستقبل" بعدما كان وعد "القوات".

في اليومين الماضيين ضجت وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي بخبر التزام شديد مع "المستقبل"، وشنت حملة قاسية من مناصري "القوات" عليه باعتباره نكث بالعهد وخان توقيعه بالانضمام الى تكتل "القوات اللبنانية"، في مقابل تأكيد الأخير ان "القوات" هي التي لم تلتزم معه، بدليل نسبة الأصوات الهزيلة التي نالها.

وبحسب معلومات "النهار" فمنذ اقتراب موعد الانتخابات النيابية، أعلن هنري شديد نيته الترشح على لائحة "المستقبل"، فإذا نجح الأمر كان به، واذا لم ينجح فسيلتزم منزله بعكس ما اشيع عن تفاوض جرى بينه وبين الوزير السابق عبد الرحيم مراد. وقبل نحو شهرين من الانتخابات تلقى اتصالاً من أمين عام "تيار المستقبل" أحمد الحريري ابلغه فيه إمكان التحالف وطلب منه البدء بالعمل، ولكن وفي الوقت عينه كانت تجري مفاوضات على صعيد لبنان ككل بين "المستقبل" و "التيار الوطني الحر" الذي طرح أيضاً مرشحاً مارونياً و "القوات اللبنانية" التي كانت سمّت مرشحها الحزبي الماروني ايلي لحود، واخذت المفاوضات وقتاً طويلاً تمسك عبرها "المستقبل" بالمرشح الماروني، ففشل التفاوض مع "القوات" التي سحبت مرشحها، وبعدها خيضت مفاوضات صعبة مع "التيار الوطني الحر" وأيضاً فشلت، بسبب معرفة المفاوضين ان هذا المقعد مضمون ويمكن حجزه عبر الحاصل الانتخابي وليس الاصوات التفضيلية. التحالف مع "التيار"؟
وقبل تسجيل اللائحة والإشكال الذي حصل مع الحزب التقدمي الاشتراكي عبر ادخال النائب أنطوان سعد الى اللائحة والضغط الذي مورس بالنسبة إلى المقاعد...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard