بري التقى عون في بعبدا: تطابق في الرؤية حول عمل البرلمان

15 أيار 2018 | 15:49

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

عون وبري أثناء اللقاء.

وصف رئيس مجلس النواب نبيه #برّي زيارته لرئيس الجمهورية ميشال #عون بأنها "اكثر من ممتازة"، واشار إلى أن "البحث تناول كل المواضيع المستقبلية، خصوصا عمل المجلس النيابي والمشاريع التي يجب استعجالها والقطاعات التي يجب اعادة الاهتمام بها وتغييرها". وأكد أن "البحث لم يتطرق إلى موضوع الأسماء بالنسبة الى رئاسة المجلس النيابي، ولا الى تفاصيل الحكومة واسماء الوزراء". 

وبعد اللقاء، تحدث بري الى الصحافيين، فقال: "تشرفت بلقاء فخامة الرئيس، ولا اقول ان هناك صفحة جديدة، بل صفحة متجددة لانه اصلا ومنذ انتخاب فخامة الرئيس، وانا ابدي الاستعداد للتعاون مع الرئاسة الاولى. الجلسة اكثر من ممتازة، وهذا الكلام ليس اعلاميا، وقد تطرقنا لكل المواضيع المستقبلية دون الدخول في التفاصيل كموضوع الحكومة وشكلها، انما عمل المجلس النيابي والمشاريع التي يجب استعجالها والقطاعات التي يجب اعادة الاهتمام بها وتغييرها. كل هذه المواضيع تمت مناقشتها، ويمكنني القول انه كان هناك تطابق في الرؤية لهذه الامور، وتبقى العبرة في التنفيذ، وهو ليس على همة فخامة الرئيس فقط، بل على همتنا جميعا كلبنانيين وهمة وسائل الاعلام التي نتمنى أن تتقي الله وتوفر علينا بعض المشاكل التي تخلقها احيانا".

وأضاف: "اتفقنا على ان هناك انتخابا لرئيس المجلس ومكتب المجلس، ولم ندخل في الاسماء ان بالنسبة الي او بالنسبة إلى غيري. انا لم اطلب ولم اتلق وعدا"، متابعاً: "انا اقيم علاقات مع كل شرائح المجتمع، وجبران باسيل من هذه الشرائح".

وأكد أنه "لم نأت على ذكر تفاصيل الحكومة والوزارات واسماء الوزراء".

وبعد اللقاء، استبقى رئيس الجمهورية رئيس مجلس النواب الى مائدة الغداء، حيث استكمل البحث في المواضيع التي تم عرضها.

وكان عون استقبل الرئيس بري عند الواحدة بعد ظهر اليوم في قصر بعبدا، وعرض معه الاوضاع العامة في البلاد والتطورات على الساحتين المحلية والاقليمية. وتمَّ خلال اللقاء عرض المواضيع التي يجب على المجلس النيابي الجديد ان يوليها اهتمامه، وان يواكبها للعمل على درسها واقرارها بالسرعة اللازمة لما فيه مصلحة البلد.

"قطعة حرية" معرض جماعي لـ 47 مبدعاً تجسّد رسالة "الدفاع عن الحرية ولبنان"

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard