اعتقال العقل المدبر للإعدام الوحشي للكساسبة

15 نوار 2018 | 14:50

المصدر: "الديلي مايل"

  • المصدر: "الديلي مايل"

صدام الجمل.

أسر أربعة من كبار قادة تنظيم "داعش" الأسبوع الماضي في العراق ومن بينهم المسؤول عن الإعدام الوحشي للطيار الأردني الذي حرق حتى الموت في قفص في عام 2015، بحسب موقع "الدايلي ميل" البريطاني.

يُعد صدام الجمل أحد كبار قادة داعش الذين اعتقلوا حتى الآن، وقد رجّح كزعيم مستقبلي لهذا التنظيم. ذاع صيته كرجل دموي وتستهويه رؤوس السجناء شخصياً. 

تعتقد أجهزة الأمن الأردنية أنه العقل المدبر للقتل الوحشي للطيار معاذ الكساسبة في عام 2015 الذي كان طياراً في سلاح الجو الملكي الأردني وأسقط في الرقة في كانون الأول 2014.

الطيار الأردني.

بعد بضعة أسابيع، أطلق تنظيم داعش شريط فيديو على الإنترنت صدم العالم يظهر فيه الشاب (26 عاماً) في قفص على قيد الحياة، يحرق حتى الموت.
وقد اتهم جمال بسلسلة من الأعمال الوحشية، بما فيها المشاركة في مذبحة في محافظة دير الزور السورية في عام 2014، والتي أسفرت عن مقتل 700 شخص من قبيلة نشأت ضدّ داعش.
كما كان في السابق قائداً في الجيش السّوري الحر ثم زعيم جماعة إسلامية تتألّف من الحلفاء الغربيين تدعى ألوية أحفاد الرسول‎. وانتشرت صور فظيعة له في مواقع التواصل الاجتماعي تُظهره بسعادة غامرة مع مجموعة من الرؤوس المقطوعة المتفحمة.

المطلوبين الأربعة.

ويقال إن الجمل أمر بإعدام الأطفال، وأحياناً أمام والديهم. وفي عام 2014، ادّعى مسؤولون عراقيون أن الجمل قتل عائلة بأكملها بعدما منع الوالدان ابنتهما من الزواج منه.
كان أحد القادة الأربعة الذين اعتقلتهم قوات الأمن العراقية بعد استدراجهم من سوريا إلى العراق برسائل مزيفة من تطبيق "تيليغرام". استخدم المسؤولون العراقيون الهاتف المحمول لملازم داعشي إسماعيل العطيوي الذي قبض عليه سابقاً لإرسال التعليمات عبر التطبيق إلى القادة الأربعة الآخرين للقدوم إلى العراق، حيث قبض عليهم.
وأعلن التنظيم في عام 2015 أنّ هذا التطبيق المشفّر هو المفضل لديهم من ضمن خدمات المراسلة في الهواتف المحمولة واستخدموه بشكل منتظم للتواصل الخاص والانتشار.

أبو بكر البغدادي.

واعتقلت المخابرات التركية العيثاوي المعروف أيضاً باسمه المستعار أبو زيد العراقي في شباط وسلمته إلى العراقيين. كان عيثاوي مساعداً مباشراً لزعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي، المسؤول عن تحويل الأموال إلى حسابات التنظيم المصرفية في بلدان مختلفة.
وإلى جانب العيثاوي والجمال، قُبض على ثلاثة قادة ميدانيين هم: السوري محمد القدير، وعمر الكربولي وعصام الزوبعي العراقيين.

"سيكومو" مارد الكرتون

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard