قوّات سوريا الديموقراطيّة تتقدّم في دير الزور: الناغور أوّل بلدة تطرد منها "داعش"

14 نوار 2018 | 20:49

المصدر: أ ف ب

  • المصدر: أ ف ب

ولد سوري بين الركام في الغوطة الشرقية (أ ف ب).

حققت #قوات_سوريا_الديموقراطية تقدماً على حساب تنظيم "#الدولة_الإسلامية" في آخر جيب يسيطر عليه في محافظة #دير_الزور في شرق #سوريا، على ما أفاد متحدث اليوم.

وأطلقت قوات سوريا الديموقراطية، وهي تحالف فصائل كردية وعربية مدعوم من التحالف الدولية بقيادة واشنطن، في 1 أيار المرحلة النهائية من حربها ضد التنظيم لانهاء وجوده في شرق سوريا وتأمين الحدود مع العراق المجاور.

وسيطرت ليل الاحد الاثنين على بلدة الباغوز بعد اشتباكات عنيفة، لتكون أول بلدة تطرد الجهاديين منها منذ انطلاق الحملة الأخيرة. وقال المتحدث باسمها كينو غابرييل لوكالة "فرانس برس": "يتم الآن العمل على تنظيفها من مخلفات داعش من ألغام وغيرها"، كذلك يجري البحث عن أي عناصر مختبئين. 

وتعمل قوات سوريا الديموقراطية حالياً، وفقا لغابرييل، على "انشاء المواقع الدفاعية اللازمة لمحاصرة داعش في مناطق حوض الفرات في شكل نهائي وكامل".

وتجري العمليات حالياً بالتنسيق مع القوات العراقية عند الجهة الثانية من الحدود وقوات التحالف الدولي.

ونشر التحالف الدولي على حسابه على "تويتر" اليوم صوراً للجنرال جوزيف فوتيل، قائد القوات الاميركية في الشرق الأوسط، مصافحاً قادة من قوات سوريا الديموقراطية. وأورد في تغريدة: "إجتمع جنرالات من التحالف والولايات المتحدة بشركائهم في قوات سوريا الديموقراطية من أجل الوقوف والإطلاع في شكل أوسع على واقع الحرب ضد داعش في وادي نهر الفرات الأوسط". 

وسيطرت قوات سوريا الديموقراطية منذ 1 ايار، وفقا للتحالف، على حوالى 64 كيلومتراً مربعاً في المنطقة. وقد طردت العام الماضي، بدعم من التحالف، التنظيم المتطرف من مساحات واسعة عند الضفة الشرقية لنهر الفرات الذي يقسم محافظة دير الزور إلى قسمين. 

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان عن استمرار المعارك اليوم، مشيراً إلى مقتل 18 عنصراً من تنظيم "الدولة الإسلامية" في الاشتباكات والقصف الجوي على أطراف منطقة البحرة في الـ24 ساعة الأخيرة.

ويسيطر التنظيم المتطرف على ثلاث بلدات وقرى رئيسية في الجيب الصغير، هي هجين وسوسة والشعفة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard