نتنياهو يبرّر قتل إسرائيل لعشرات الفلسطينيّين في غزة بـ"الدفاع عن النّفس"

14 نوار 2018 | 20:16

المصدر: رويترز، أ ف ب

  • المصدر: رويترز، أ ف ب

جنود اسرائيليون متأهبون خلال المواجهات (أ ف ب).

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي #بنيامين_نتنياهو ان ما فعلته إسرائيل على الحدود مع #غزة، حيث قُتل عشرات الفلسطينيين خلال احتجاجات حاشدة اليوم، "دفاع عن النفس" في مواجهة حركة المقاومة الإسلامية "حماس".

وكتب على "تويتر": "كل بلد لديه التزام حماية حدوده... منظمة "حماس" تعلن أنها تنوي تدمير إسرائيل وترسل آلافا لاختراق السياج الحدودي لتنفيذ هذا الهدف. سنواصل العمل بعزم لحماية سيادتنا ومواطنينا".

وقد أعلن #الجيش_الاسرائيلي شن غارة على "خمسة اهداف ارهابية" في مخيم للتدريب "العسكري" تابع لحركة "#حماس" شمال قطاع غزة. وقال في بيان ان "الغارة جاءت ردا على الاعمال العنيفة التي ارتكبتها حماس في الساعات الاخيرة". 

وأشار الى ان "طائرة مقاتلة اصابت خمسة اهداف ارهابية في منشأة تدريب عسكرية تابعة للحركة شمال قطاع غزة".

اندلعت مواجهات صباح اليوم على الحدود بين قطاع غزة واسرائيل، الامر الذي ادى الى سقوط 52 قتيلا ونحو الفي جريح.

وقال مراسلو "فرانس برس" ان آلاف الفلسطينيين تجمعوا في مناطق مختلفة على طول الحدود، وحاول عدد منهم الاقتراب من السياج الأمني، وألقوا الحجارة في اتجاه الجنود الذين ردوا باطلاق النار.

واعلن الجيش الاسرائيلي بعد ظهر اليوم في بيان ان "40 الفا يشاركون حاليا في اعمال شغب وعنف في 13 موقعا على طول السياج الامني مع قطاع غزة". واضاف: "يلقي المشاركون قنابل حارقة وعبوات ناسفة على السياج الامني وعلى القوات (الاسرائيلية) ويحرقون الاطارات ويلقون الحجارة. ويعمدون الى القاء مواد مشتعلة بنية اشعال حرائق في اسرائيل والحاق الاذى بالقوات (الاسرائيلية)"، مشيرا ان الجيش "يستخدم وسائل مكافحة الشغب والنار" للرد. 

وتشهد غزة منذ 30 آذار مسيرات العودة التي يشارك فيها آلاف الفلسطينيين الذين يتجمعون على الحدود. وتخلل الاحتجاجات مقتل 97 فلسطينيا.


"سيكومو" مارد الكرتون

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard