إسرائيل ترتكب مجزرة... 52 فلسطينيًّا يسقطون على مذبح "مليونيّة العودة"

14 أيار 2018 | 10:56

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

المواجهات (أ ف ب).

قضى 52 فلسطينيا برصاص الجيش الاسرائيلي، خلال المواجهات على الحدود بين قطاع غزة واسرائيل، قبل ساعات من تدشين سفارة الولايات المتحدة في القدس، على ما اعلنت وزارة الصحة في غزة، في حصيلة جديدة. وقالت في بيان صحافي ان "52 شهيدا سقطوا برصاص الاحتلال، بينهم 7 اطفال، واصيب نحو 2000 بجروح مختلفة".

واندلعت مواجهات صباحاً، ما ادى الى اصابة 12 فلسطينيا وفق وزارة الصحة الفلسطينية، قبيل ساعات من بدء حفل تدشين سفارة الولايات المتحدة في القدس. وقال مراسلو فرانس برس ان الالاف من الفلسطينيين تجمعوا في مناطق مختلفة على طول الحدود، وحاول عدد منهم الاقتراب من السياج الأمني

وكان بدأ مئات الفلسطينيين بالتوجه الى المناطق الحدودية في اطار "مليونية العودة وكسر الحصار" بالتزامن مع نقل السفارة الاميركية الى القدس. 

ويتوقع مسؤولون فلسطينيون في الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة مشاركة "عشرات الالاف" من الفلسطينيين في هذه الاحتجاجات التي قد تشهد اقتحام متظاهرين للسياج الحدودي الفاصل باتجاه المناطق الاسرائيلية.

واطلقت الهيئة اسم "مليونية العودة" على تظاهرة الاثنين التي ستجري تزامنا مع حفل تدشين مبنى السفارة الاميركية في القدس.

أ ف ب

أ ف ب

ويشل اضراب عام اليوم قطاع غزة بدعوة من الهيئة الوطنية العليا لـ"مسيرات العودة" حيث اغلقت المحال التجارية ابوابها.

واشعل عدد من الشبان اطارات السيارات قرب السياج الحدودي الفاصل شرق جباليا في شمال القطاع، كما اشعل متظاهرون اطارات السيارات شرق مدينة غزة وعبر بعضهم عن عزمه اختراق الحدود.

وافاد شهود عيان ان عددا من المتظاهرين قاموا في ساعة مبكرة بسحب جزء من الاسلاك الشائكة اللولبية التي يضعها الجيش الاسرائيلي على بعد امتار من السياج الفاصل شرق مخيم البريج وسط القطاع.

وأكد مصدر امني ان "8 جرافات عسكرية اسرائيلية باسناد من دبابات توغلت بشكل محدود داخل السياج الحدودي شرق جباليا وشرعت بتجريف السواتر الرملية" التي اقامها الفلسطينيون في الايام الماضية لحمايتهم من نيران الجيش.

واقامت وزارة الصحة عشرات النقاط الطبية الميدانية لمعالجة المصابين.

أ ف ب

أ ف ب

أ ف ب

وذكر شهود ان الجيش الاسرائيلي اطلق قنابل غاز مسيل للدموع في عدد من النقاط الحدودية الشرقية تجاه عشرات الشبان الذين اقتربوا من الحدود.

وقال جهاد ابو مر (28 عاما) الذي كان يتكئ على عكاز حيث اصيب برصاص الجيش الاسرائيلي ثلاث مرات منذ بدء الاحتجاجات انه يشارك في تظاهرات اليوم شرق خان يونس "من اجل حق العودة ورفض نقل السفارة الاميركية للقدس".

وتابع: "الشباب جهزوا فتحات في السياج الحدودي، سنخترق الحدود الى اراضينا".

اما احمد الهنداوي (22 عاما) من خان يونس فقال انه اخذ اجازة من عمله للمشاركة في المسيرات.

وقال: "اما ان نبقى احياء او ان نعود جثثا، الامل كبير ان نعود الى طبريا" في شمال اسرائيل التي تتحدر منها عائلته. 

ويتجمع فلسطينيون من قطاع غزة منذ يوم الأرض في 30 آذار بالالاف قرب الحدود مع اسرائيل خصوصا يوم الجمعة، للمطالبة بحقهم في العودة الى أراضيهم التي طردوا منها او غادروها عند قيام دولة اسرائيل في 1948.

وقتلت القوات الاسرائيلية حتى الان 53 فلسطينيا من المشاركين في هذه الاحتجاجات.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard