كيف نتفادى المزاج المتقلّب والسيئ؟ (فيديو)

15 أيار 2018 | 12:26

المصدر: "النهار"

ترافقنا في حياتنا اليومية التقلبات المزاجية؛ فتارة نكون بمزاج جيّد وتارة أخرى ينقلب مزاجنا ويتملّكنا شعور سيئ مع أفكار سلبية. ولهذه التقلبات المزاجية آثارها على صحتنا النفسية وتصرفاتنا وتفكيرنا. ما هي أسباب التقلبات المزاجية وكيف نتخلّص منها؟

"خلف المزاج عواطف وأفكار" تقول المعالجة النفسية والـLife coach دانيا دبيبو درويش في مقابلة مع "النهار". وتضيف: "هنالك عوامل داخلية وخارجية تؤثر في مزاجنا. تتمثل العوامل الخارجية بالمحيط العام والبيئة التي نعيش فيها. أما الداخلية فهي مرتبطة بالشخص نفسه وبنمط حياته، فالدراسات تؤكد مثلاً أن قلة النوم تعكّر المزاج".


وتتابع في هذا الإطار: "نستطيع أن نؤثر على أنفسنا من خلال ثلاث طرق وهي التفكير، الأمور الفيزيولوجية، والتصرّفات".

وتلفت إلى ضرورة معرفة ما الأمر الذي يجعل مزاجنا متقلّباً؟ أن نستعمل جسدنا بطريقة جيّدة أي طريقة الجلوس والمشي السليمة، فضلاً عن ملاحظة التصرفات التي نقوم بها. 

وتنصح درويش بـ"تحصين أنفسنا من الأشخاص السلبيين من خلال الأفكار التي نستحضرها".

وتشير إلى ضرورة اللجوء إلى عدد من الأمور التي تساعدنا في التحكم بمزاجنا كالموسيقى والرياضة والمشي في الطبيعة.




إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard