ميقاتي: القوى الأمنية ماضية في اجراءاتها والأولوية لمعالجة الأمور بحكمة

1 تشرين الثاني 2013 | 14:59

المصدر: وطنية

  • المصدر: وطنية

أكد رئيس الحكومة نجيب ميقاتي أن "الجيش اللبناني والقوى الأمنية ماضون في اتخاذ الاجراءات الكفيلة بوقف الأحداث التي تشهدها مدينة طرابلس وإعادة الهدوء اليها وحماية ابنائها". وقال في خلال إستقباله نواب مدينة طرابلس: "إننا نعطي الأولوية لمعالجة الأمور في المدينة بحكمة وروية، لأننا نعتبر أننا مسؤولون عن جميع أبنائنا واخواننا، لكن لا يمكن أن يكون ذلك على حساب بسط سلطة الدولة وهيبتها وحفظ النظام العام، ولا يمكن لأحد أن يعتبر نفسه أقوى من الدولة، فمهما حصل فإن سلطة الدولة اقوى من الجميع ويجب ان يكون الجميع تحت القانون".

أضاف: "إننا ندين مجدد أعمال التفجير التي استهدفت المسجدين في طرابلس، ونشدد على وجوب المضي قدما في التحقيقات القضائية اللازمة لتوقيف كل من خطط وشارك ونفذ هذا العمل الجبان واستهدف المؤمنين في بيوت الله وعلى الطرقات وفي الشوارع. لا تساهل في هذا الملف ولا صوت يعلو فوق صوت الحق وسلطة القانون مهما حصل".

كما ودعا رئيس الحكومة "المغتربين اللبنانيين الى التوحد وإبعاد أنفسهم عن الانقسامات التي تسيء الى صورتهم في الدول التي ينتشرون فيها وتضعف قوتهم التأثيرية في كل المجالات".

وشدد على "ضرورة أن يبتعد المغتربون اللبنانيون عن إدخال أنفسهم في الانقسامات السياسية اللبنانية الداخلية، وأن يشكلوا نموذجا في الوحدة اللبنانية والتعاون بين جميع اللبنانيين".

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard