ممرضة موثوقة إلى منزلك بخطوات بسيطة

12 أيار 2018 | 11:02

المصدر: "النهار"

فريق عمل Find A Nurse.

تعاني الممرضات في لبنان من مشاكل عدة، أبرزها دوامات العمل الطويلة في المستشفيات وأحياناً من الانزعاج، عدم دفع الراتب أو حتى التحرش الجنسي خلال العمل في المنازل، علماً أنّها مهنة يحتاج إليها سوق العمل المحلي. من جهة أخرى، يحتاج بعض المرضى إلى رعاية في المنازل ويخافون من الممرضات أو الممرضين الغرباء الذين يدخلون بيوتهم.

هذا الهدف الذي حاول حسين سليمان العمل على تطويره من خلال منصة أنشأها، تضمن التواصل بين المريض والممرض. "Find A Nurse" منصة على الانترنت تتيح للمريض طلب ممرض إلى منزله بعد التأكد من بياناته وخبرته أيضاً. 

Let us help you Find A Nurse by calling us on 70992813

A post shared by Find A Nurse (@wearefindanurse) on


استراتيجية عمل Find A Nurse
تعمل الشركة الناشئة Find A Nurse على مقابلة وتدقيق شهادات وبيانات الممرضين الذي يتقدمون للعمل لديها، وبعد التحقق منها تُوظفهم. وعبر المنصة يختار المريض الممرض الذي يريده والأقرب إلى منزله، الأمر الذي يزيد من ثقة المريض بالممرض. كما يضمن أن يُحصّل الممرض راتبه أولاً وثانياً يشعر بالأمان إذ يعمل تحت اسم شركة. أما عن الأجرة، فيعرض الممرض المبلغ التي يطلبه وتزيد الشركة نسبة 15 في المئة كأرباح لها. 

اقرأ أيضاً: IO TREE حصدت المركز الأول في مسابقة آغريتاك هاكاثون لابتكار الحلول في الزراعة والتغذية

أتت فكرة المنصة عام 2016، وبدأ سليمان العمل عليها فعلياً في بداية العام 2018. وقد بات لدى الشركة زبائن كُثر، إضافة إلى نحو 18 موظفاً. حالياً، يجري التركيز على خدمة رعاية المواليد الجدد والأمومة.

وبحسب سليمان، الذي درس اختصاص الكيمياء الحيوية: "الخطط المستقبلية لـ Find A Nurse هي التوسع أكثر عبر المناطق اللبنانية من جهة نظراً إلى أنّ معظم أعمالهم في بيروت، وتطوير المنصة عبر السماح للمرضى بتقديم ردود أفعالهم، تقييم الممرضات وإطلاق تطبيق هاتفي من جهة أخرى".

وكغيرها من الشركات الناشئة، بدأت Find A Nurse أعمالها نتيجة المسابقات التي تقوم بها الشركات المُسرعة والمنظمات العالمية، وتشق طريقها في السوق عبر البحث عن استثمارات تضمن استمرارية خدماتهم.

Quality Home Care On Demand

A post shared by Find A Nurse (@wearefindanurse) on


تحت إطار الحلول التكنولوجية، برزت شركات ناشئة عدة اختارت الانترنت والهواتف معقلاً لخدماتهم. وغير فرص العمل الواسعة التي يخلقها الشباب لبعضه، يتم يومياً إثبات أنّ قدرات الشباب اللبناني وأفكاره لا تقل عن الأجنبي إذ يبقى هو الأفضل في معرفة مشاكل مجتمعه وبلاده.

اقرأ أيضاً: Carpolo: للتخفيف من زحمة السير والتلوّث... فما هي؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard