محاولات للالتفاف على قرار ترامب... هل في مقدور أوروبا أن تقدّم كلّ هذه الضمانات؟

11 نوار 2018 | 18:19

المصدر: "النهار"

ترامب (أب).

أسابيع قليلة جداً أمام الثلاثي الأوروبي، فرنسا وبريطانيا وألمانيا، لإنقاذ ما تبقى من #الاتفاق_النووي مع إيران بعد انسحاب الولايات المتحدة منه، مع يقين الأوروبيين باستحالة عودة أميركا إلى الاتفاق في صيغته الحالية، وينصب الجهد الأوروبي على إقناع الإيرانيين بالبقاء وعدم اتخاذ خطوة مماثلة للخطوة الأميركية. وقد تولت فرنسا قيادة هذه المهمة منذ إعلان ترامب الثلاثاء الماضي من خلال اتصالات متكررة مع القيادة الإيرانية في طهران التي أفضت إلى اتفاق على عقد لقاء مفصلي الأسبوع المقبل في باريس بين وزراء خارجية الثلاثي ومفوضة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني ووزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف. 

ولا يملك الأوروبيون الكثير من الخيارات أو "الضمانات" التي تطالب بها إيران لقاء عدم الانسحاب من الاتفاق النووي سوى الوعود بمواصلة الالتزام بتطبيق الاتفاق والتعاطي معه كواقع قانوني دولي مصادق عليه من قبل مجلس الأمن الدولي. بمعنى آخر، يحاول الأوروبيون إقناع الإيرانيين بأن الاتفاق يمكن أن يحيا حتى ولو انسحب منه أحد الموقّعين عليه، "فهو اتفاق دولي وليس بين حكومتين أو دولتين يمكن له أن يسقط بمجرد انسحاب أحد الطرفين منه"، بحسب الرؤية الأوروبية التي عبر عنها مراراً الرئيس الفرنسي. على هذا الأساس، سيطلب محمد جواد ظريف من نظرائه الالتزام بالعقود التجارية الموقّعة بين الشركات الأوروبية وإيران، ولا سيما المتعلقة بالتنقيب وإنتاج النفط والغاز، الذي التزمت شركة توتال الفرنسية القسم الأكبر منه، والبحث عن بدائل لنظام التحويلات المصرفية بعيداً من الولايات المتحدة، والأهم تقديم ضمانات باستمرار العمل بهذه العقود لمراحل أبعد من الأشهر الستة التي منحتها وزراة الخزانة الأميركية من أجل تسوية أوضاع الشركات التي وقعت العقود مع إيران قبل بدء نظام فرض العقوبات عليها.
كما سيطالب الإيراينون الأوروبيين أيضاً...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard