باسيل تفقد خط النفط البري: المؤشرات تدعو الى التفاؤل

1 تشرين الثاني 2013 | 14:00

(الصورة عن الانترنت).

تفقد وزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل يرافقه فريق العمل وممثلون عن شركة "سبكتروم" التي تقوم بالمسح البري في المناطق اللبنانية، خط النفط البري الممتد من عاليه حتى البقاع وبر الياس وما بعدها، وعاين العمل في مختبر التسجيل في منطقة المديرج والآليات الرجراجة على الأوتوستراد العربي. ثم التقى رؤساء البلديات في المنطقة حيث المسح البري.

وافاد المكتب الاعلامي للوزير باسيل ان رؤساء البلديات "أثنوا على جهود الوزير على المستويات كافة من مياه وكهرباء والإهتمام بالمنطقة كما كل المناطق اللبنانية، وصولا الى المسح البري بهدف التنقيب عن النفط في المنطقة".
وشكر باسيل في كلمة، تعاون البلديات، متمنيا ان "يتم الإنتقال بالنواب ورؤساء البلديات من مرحلة يطلبون فيها بئر مياه الى مرحلة يطلبون فيها بئرا للنفط ويكون في الإمكان أن نكتشف البترول في برنا اللبناني".
وقال: "اننا اليوم في الخط الثاني للنفط، ويتم الإنتقال من خط الى آخر لنغطي معظم المناطق اللبنانية حيث نستكشف عبر المسح البري إمكانيات وجود البترول، ونحن نأمل خيرا على أن نعوض السنين المنصرمة في ظل التطور الحاصل وتقدم العلوم".
واضاف: "ونحن مؤمنون بأن على الإنسان أن يحاول باستمرار على الرغم من العراقيل التي يجب ان نتخطاها، ومن يقول ان هذا النفط ليس منة من أحد، نحن نوافقه الرأي لأنه منة من الخالق، إنما هو موجود لدينا وعلينا الإستفادة منه واستخراجه والإفادة منه".
وتابع: "لذلك نحن نقوم بهذا العمل، واننا موعودون بظهور النتائج الأولية قريبا لننظر الى المؤشرات للتعمق أكثر بالدرس في حال كانت جيدة، وإذا لم تكن جيدة سنعلن حقيقة الموضوع للرأي العام"، لافتا الى ان "المؤشرات كلها تدعو الى التفاؤل".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard