ما موقف روسيا تجاه الصدام الإيرانيّ-الإسرائيليّ في سوريا؟

10 أيار 2018 | 16:23

المصدر: "النهار"

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين - "أ ب"

يكاد الصدام الإيرانيّ الإسرائيليّ يتحوّل إلى حدث روتينيّ فوق الأراضي السوريّة. فمنذ التاسع من نيسان، تصاعدت وتيرة القصف الإسرائيليّ لمراكز عسكريّة إيرانيّة بلغت أوجها فجر اليوم الخميس، حين استهدفت تل أبيب مخازن أسلحة ومراكز لوجستية واستخباريّة تابعة لفيلق القدس داخل سوريا. سبق ذلك إطلاق مقاتلين تابعين للفيلق عدداً من الصواريخ بعد منتصف الليل من منطقة القنيطرة باتّجاه مراكز إسرائيليّة في الجولان المحتلّ ردّاً على قصف الإسرائيليّين لمواقع قرب مدينة البعث في ريف القنيطرة. 

بحسب المرصد السوريّ لحقوق الإنسان، استهدف القصف الإسرائيليّ مناطق متعدّدة في #سوريا، بالقرب من العاصمة وريفها ووسط سوريا والقنيطرة ومثلث درعا – القنيطرة – ريف دمشق الجنوبي الغربي. واستهدفت الغارات منطقة عسكريّة للجيش السوري في قاعدة الضمير وبلدة معضّميّة الشام ومناطق قريبة من جرمانا وحضر وخان أرنبة. وبحسب المرصد أيضاً تمكّنت المضادّات الجوّيّة من إسقاط بعض الصواريخ الإسرائيليّة. ونقلت وكالة "أسوشييتد برس" عن القناة الإيرانية الرسمية وصْفها الهجوم الإسرائيلي ب "غير مسبوق" منذ حرب 1967. وكان مراقبون قد تحدّثوا عن استخدام صواريخ من طراز "كروز" خلال الضربات الأخيرة.

"طوفان" مقابل "الأمطار"
إذا كان هذا التعبير يبرز فعلاً تقاطعاً معيّناً في توصيف ما حدث فجر اليوم بين الإسرائيليّين والإيرانيّين، فهذا يعني أنّ أبواب التصعيد الشامل لا تزال مفتوحة على مصراعيها، لكن من دون أن يعني ذلك حرباً حتميّة. فغالبيّة التحليلات تصبّ في خانة أنّ الطرفين لا يريدان مواجهة مباشرة إلى الآن. ومع ذلك، كان التصعيد السابق الذي شهدته سوريا بين الإسرائيليّين والإيرانيّين في العاشر من شباط الماضي قد وُصف أيضاً ب...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"سيكومو" مارد الكرتون

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard