هاواي: بركان "كيلاويا" يزداد عنفًا... حمم دمّرت منازل وأجبرت آلافًا على الهرب

10 أيار 2018 | 16:16

المصدر: رويترز

  • المصدر: رويترز

الحمم البركانية تجتاح شارع مكماي (أ ف ب).

قالت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية إن انفجارا كبيرا في بركان #كيلاويا في #هاواي قد يكون مؤشرا الى بداية ثوران أكثر عنفا قد يقذف صخورا لكيلومترات عدة، ويغطي البلدات القريبة بالرماد والدخان والضباب.

وثار كيلاويا، أنشط براكين هاواي، الخميس الماضي، وأعقبه زلزال قوي في اليوم التالي. وتدفقت الحمم البركانية من شقوق في جسم البركان، ودمرت ما لا يقل عن 36 منزلا ومباني أخرى، وتسببت بإجلاء نحو ألفين من السكان.

وحذرت الهيئة من أن ثورانا أعنف قد يبدأ في منتصف أيار ويقذف صخورا تزن أطنانا عدة لمسافة تصل إلى كيلومتر، وينشر شظايا في حجم الحصى لكيلومترات عدة، ويغطي منطقة تمتد إلى 32 كيلومترا بالرماد.



وقالت تينا نيل، المسؤولة عن مرصد البراكين في هاواي في الهيئة، تعليقا على انفجار الأربعاء الذي أطلق شظايا من فوهة البركان: "هذا هو الأول، فيما قد نشهد مزيدا من الأحداث المماثلة التي قد تقع".

وأضافت أن بلدة هيلو التي تبعد نحو 40 كيلومترا شمال شرق كيلاويا في جزيرة هاواي الكبيرة، وقرية بهوا التي تبعد 39 كيلومترا شرقا، قد تكونان عرضة لتلوث جوي بركاني وطبقة من الرماد، إذا حدث ثوران بركاني، وتغير اتجاه الرياح.

وقال دونالد سوانسون من مرصد البراكين في هاواي: "لا نتوقع حصول دمار واسع النطاق، أو وجود ضرورة لعمليات إجلاء في أنحاء أخرى من هاواي".

وقال الدفاع المدني في هاواي إنه تم إجلاء جميع سكان منطقتي ليلاني استيتس ولايبونا غاردن على بعد نحو 40 كيلومترا شرق البركان، والبالغ عددهم 1900 نسمة.

وتوقف تدفق الحمم البركانية من شقين جديدين في المنطقة. لكن غاز ثاني أكسيد الكبريت ما زال يشكل خطرا.

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم (فيديو)

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard