ماذا يحدث في وزارة الصحة ..."عرض الزواج"؟!

9 أيار 2018 | 16:07

مرض وراثي وخطير، نحن امام مشكلة وطنية.

ليس سهلاً ان تواجه مرضاً وراثياً وخطيراً منذ الصغر، هذا الخلل في الجينات يجعلك تعاني من فقر دم مزمن ونقل دم مدى الحياة. نحن امام مشكلة وطنية، فما هو هذا المرض ولماذا اطلقت وزارة الصحة حملة "عرض الزواج" بهذه المناسبة؟ 

اعتبر وزير الصحة غسان حاصباني خلال حفل اطلاق حملة التوعية بمناسبة اليوم العالمي للتلاسيميا اننا" اليوم امام مرض وراثي وخطير وعلاجه باهظ الثمن من جميع النواحي وليس فقط المادية، فمرضى التلاسيميا بحاجة الى علاج ونقل دم مدى الحياة. ولكن التلاسيميا أصبح نادر جداً في الدول المتقدمة وبعض دول الجوار بسبب التوعية عن اساليب الوقاية منه. ان الوقاية منه سهلة تبدأ من اجراء فحوصات دم بسيطة قبل الزواج للمقبلين على الزواج".

1.6 مليون دولار اميركي

تدفع وزارة الصحة في لبنان حوالى مليوني دولار اميركي سنويا لتغطية الدواء الباهظ الثمن لـ 173 مريض تلاسيميا، بقيمة اجمالية للدواء للعام 2017 حوالى 1.6 مليون دولار اميركي.

كما تقوم الوزارة بإعطاء مساهمة مالية سنوية منذ العام 2005 قيمتها 300 الف دولار أميركي لمركز الرعاية الدائمة الذي يقدم جميع الخدمات التي سمعنا عنها من السيدة منى الهراوي.

بالأرقام تكلف الفحوصات الطبية الالزامية قبل الزواج نحو 200$ للشريكين، بينما يكلف علاج طفل مصاب بالتلاسيميا بين 10 الاف و30 الف دولار اميركي سنوياً. هذا بالاضافة إلى الأعباء الصحية الاخرى والمضاعفات التي يعاني منها مرضى التلاسيميا، والاعباء الاجتماعية والنفسية للمريض ولعائلته.

واشار حاصباني الى ان "هذا المرض ليس مرتبطاً بمنطقة او طائفة معينة في لبنان، فالمرضى يأتون من كافة ارجاء الوطن، لذا نعتبره مشكلة وطنية بحاجة الى معالجة على مستوى الوطن.

رسائل واضحة الى المعنيين 

لذلك نطلق اليوم حملة وطنية للتوعية حول اهمية الفحوصات الطبية قبل الزواج والتشديد على آلية سير الشهادة الطبية. ولقد وجهنا رسائل الى:

- جميع المراجع الدينية والروحية في لبنان لتذكير المواطنين بضرورة إجراء الفحوصات الطبية الالزامية قبل الزواج.

- الى سفيريّ قبرص وتركيا إدراج الفحوصات الطبية الالزامية كشرط لجميع المقبلين على زواج مدني لديهما.

- إلى وزارة الداخلية لطلب التعميم لابراز نسخة عن الشهادة الطبية قبل الزواج عند تسجيل أي زواج ديني أو مدني.

- إلى نقابتي الاطباء في بيروت والشمال للعمل على إقامة دورات تدريبية للأطباء عن كيفية إصدار الشهادة الطبية قبل الزواج و كيفية قراءة نتائج الفحوص المخبرية، واعطاء المشورة الطبية. كما تم الاتفاق على تدريب الاطباء بالتعاون مع النقابة ومنظمة الصحة العالمية وسيتم إصدار شهادات مشاركة.

- إلى نقابة أصحاب المختبرات للتعميم على جميع المختبرات أهمية الالتزام بالفحوصات الطبية الالزامية قبل الزواج وارسال العينات إلى مختبرات اخرى في حال كان هناك نتائج غير واضحة للحصول على تشخيص افضل خاصة بما يتعلق بالتلاسيميا.

- تم الطلب من مجلس إدارة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي درس إمكان زيادة نسبة تغطية الضمان لأدوية التلاسيميا لـ 95% بدل 80% اسوة بأدوية امراض اخرى.

- اصدرنا قراراً رسمياً بتفعيل السجل الوطني للتلاسيميا بتاريخ 11 نيسان 2018 بهدف الحصول على معلومات وطنية من أجل وضع سياسات وطنية صحية مبنية على معطيات دقيقة للحد من الأمراض الوراثية ومعالجة أسبابها وتوفير العلاج اللازم وخاصة بما يتعلق بنقل الدم.

- توجيه كتاب الى وزارة العمل للتعميم على اصحاب العمل بعدم التمييز في اماكن العمل بسبب اسباب صحية وخاصة تجاه مرضى التلاسيميا والهيموفيليا.

600 مليون ل.ل

اما نحن فنعلن عن عرض الزواج من وزارة الصحة: وانطلاقاً من ذلك، قررت الوزارة وفق حاصباني اعلان عرض الزواج من الوزارة: "اول 3000 ثنائي (اي 6000 شاب وشابة) مقبلين على الزواج هذا الصيف يتوجهون الى احد المستشفيات الحكومية الـ 20 المشاركين في الحملة لاجراء الفحوصات الطبية الالزامية سيحصلون على نسبة حسم على الفحوصات حوالى 70% اي سيدفع الشريكان 100 الف ليرة لبنانية بدل 300 الف ليرة لبنانية. وستقوم الوزارة بدفع الفرق اي 600 مليون ليرة لبنانية (حوالي 400,000 دولار اميركي) علماً ان الجميع يعلم ان وزارة الصحة العامة لا تغطي الفحوصات المخبرية الخارجية.

العرض صالح لمدة 4 اشهر اي من 9 ايار ولغاية 9 ايلول 2018. يستفيد من العرض جميع الذين ليس لديهم أي تغطية صحية من اي جهة من الجهات الضامنة الاخرى.

يهدف عرض الزواج للتشجيع على إجراء الفحوصات الطبية قبل الزواج، فبالرغم من الزاميتها إلا ان البعض يتغاضى عنها، فلنتحمل جميعا المسؤولية ولنتعاون في التصدي للتلاسيميا.


مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard