نوعا ضغط الدم المرتفع... أيهما أخطر؟

9 نوار 2018 | 15:14

تختلف اسباب إرتفاع ضغط الدم حسب العامل المسبب.

يعتبر ارتفاع ضغط الدم من أكثر الأمراض شيوعاً ويُطلق عليه تسمية "القاتل الصامت" لخطورته ومضاعفاته الصحية. صحيح أن ارتفاع ضغط الدم مرتبط بأمراض القلب والأوعية الدموية والفشل الكلوي وغيرها من السلوكيات اليومية والعادات غير الصحية، وبالرغم من انه مرض صامت إلا ان هناك علامات وأعراض يشعر بها الجسم عند ارتفاع ضغط الدم، والتي تكون بمثابة تحذير جاد يجب عدم إهماله.  

نوعا ارتفاع ضغط الدم

تختلف أسباب ارتفاع ضغط الدم بحسب العامل المسبب لهذا الارتفاع، وينقسم ارتفاع ضغط الدم الى نوعين:

* الضغط الابتدائي او ما يُعرف بضغط الدم الأولي: غالباً ما يكون هذا النوع مجهول السبب وتعود أسبابه الى عوامل عدة من بينها الوراثة، العادات الصحية السيئة كالإفراط في تناول الدهون المشبعة والملح والسمنة الزائدة والتدخين...

* ضغط الدم الثانوي: هذا الضغط يكون مرتبطاً بمرض معين كالفشل الكلوي، او ضيق شريان الاورطي، او امراض الجهاز الهرموني او نتيجة تناول الادوية التي تُسبب افراطاً في فرز هرمون الالدستيرون مما يؤدي الى زيادة السوائل في الأوعية الدموية وبالتالي ارتفاع ضغط الدم. وقد يُصاب الشخص بهذا الضغط في اي عمر لا سيما عند الشباب الذين تراوح اعمارهم بين العشرين والثلاثين وتراوح نسبته بين 1-15%.

يعتبر ضغط الدم الاولي اخطر من النوع الثاني لأن استمرار ارتفاعه يُحدث تلفاً في الأوعية الدموية ويضر بصحة القلب وارتفاع خطر الاصابة بالسكتة القلبية او الدماغية.

الضغط الانقباضي والانبساطي  

ارتفاع ضغط الدم عن معدله الطبيعي يعني أن القلب يواجه مقاومة في دفع الدم إلى أنحاء الجسد المختلفة، وهذا الأمر يتسبب على المدى الطويل بالعديد من المضاعفات السلبية كإجهاد القلب، والكلى، والعقم، وتصلب الشرايين، والسكتات الدماغية التي تهدد حياة الإنسان.

يسمى ضغط الدم أثناء انقباض القلب بالضغط الانقباضي، وفي حال الانبساط يسمى الضغط الانبساطي، ودائماً ما يكون الضغط الانقباضي أعلى في قيمته من الضغط الانبساطي. يراوح الضغط الانقباضي الطبيعي بين 90 - 120 في حين يراوح معدل الضغط الانبساطي الطبيعي بين 60 الى 80 ملليمتراً زئبقاً.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard