السائق العماني الزبير لـ"النهار": موسم لن ننساه... والمسؤولية تتضاعف

9 نوار 2018 | 14:00

المصدر: "النهار"

الزبير.

فرض السائق العماني #الفيصل_الزبير نفسه نجماً لبطولة "بورش جي تي 3 – الشرق الاوسط" في مشاركته الثانية في البطولة الاقليمية الأكثر إثارة في المنطقة. 

ولم يكد يحرز السائق المركز الاول، حتى بدأ الاستعداد لقص شريط موسمه الجديد عبر بطولة "بورش سوبر كاب العالمية" نهاية الاسبوع الحالي في #برشلونة الاسبانية، حيث أعلن عن ذلك في مؤتمر صحافي عقد في فندق "لو رويال" في #لبنان بحضور السفير العماني بدر بن محمد بن بدر المنذري وأركان السفارة، رئيس اللجنة الاولمبية العمانية الشيخ خالد الزبير، وعدد من الشخصيات الرياضية العمانية واللبنانية.

ويخوض الزبير (20 عاماً) موسمه الثاني في بطولة "بورش سوبر كاب"، التي تجوب 9 بلدان مختلفة (8 منها في أوروبا وواحدة في المكسيك)، إذ يُمني النفس بإنهاء الموسم ضمن العشرة الأوائل مع نهاية شهر تشرين الأول المقبل.

وقال السائق العماني لـ "النهار": "أدخل المنافسة في بطولة سوبر كاب الاقوى عالمياً، وهدفي ان اكون ضمن العشرة الاوائل من اصل 34 سائقاً معروفين وابطال عالم من مختلف الدول".

وأضاف: "المنافسة لن تكون سهلة على الاطلاق، رغم الخبرة التي اكتسبتها في المشاركة الاولى الموسم الماضي".

وعن سبب اختيار لبنان مكاناً لاقامة المؤتمر الصحافي، أجاب الزبير: "هذا البلد يمثل تاريخاً وإرثاً على صعيد رياضة السيارات في المنطقة العربية. هناك شغف كبير بالسباقات في هذا البلد وهذا أمر رائع للغاية".

ويستعد السائق جدياً للسباق الجديد، حيث سيسافر إلى حلبة برشلونة للمشاركة في الجولة الاولى من "بورش سوبر كاب"، مشيراً إلى "التقارب الكبير بين السيارات".

ولم ينف الزبير ان الموسم الماضي كان صعباً "بدليل انني احرزت اللقب في الجولة الاخيرة"، مؤكداً انه واجه صعوبة أمام منافسين عالميين مثل ديلان بيريرا وتوم أوليفانت وتشارلي فرينز وغيرهم، خصوصاً انهم "أقوياء ولديهم شهرة واسعة في هذه الرياضة".

ووصف العماني ان هذا الفوز له نكهة خاصة لانه جاء بعد موسم صعب وضغوط كثيرة، "عكس الاحساس الذي تشعر به حين تحرز لقب من دون معاناة".

وتابع: "تعلمت الكثير هذه السنة، وبدا واضحاً التطور الكبير في مستواي، ففي مشاركتي الاولى أحرزت المركز الخامس، واليوم أنهيب في الصدارة، وهدفي المقبل الاحتفاظ بالقمة، وهي مسؤولية مضاعفة".

ويُشارك الزبير مع فريق "ليخنر ريسينغ" الشهير، وتمكّن من إنهاء الموسم الماضي في المركز 14 في الترتيب العام، مسجلاً أفضل نتيجة في سباق المجر بحلوله تاسعاً.

كما أعرب عن حماسه للمشاركة في سباق لومان 24 ساعة مستقبلاً، خصوصاً انه من السباقات الاعرق في رياضة السيارات.

وعن رؤيته لرياضة السيارات في العالم العربي وتحديداً سلطنة عمان، قال الزبير: "في كل موسم نشهد تطوراً جديداً وابطالاً جدداً، لكن الاهم هو انشاء حلبات أكثر في الدول العربية وفي عمان تحديداً، وهو ما نسعى إلى وجوده في الفترة المقبلة، لرفع مستوى الرياضة وجذب سائقين أكثر إليها".

وأبدى السائق العماني تفاؤله بدخول الرعاة إلى الرياضة، مؤكداً ان فوزه في "بورش جي تي 3" قد يسهل الطريق أمامه نحو جذب رعاة جدد إلى جانب الراعي الحالي، ومشيداً بالدعم الكبير الذي يحظى به من والده خالد الزبير، الذي يرأس اللجنة الاولمبية العمانية أيضاً.

ولم يستبعد الزبير فكرة المشاركة في راليات أخرى، غير سباقات "بورش"، لكنه أكد ان هذا الامر لن يحصل قريباً، لان الهدف هو إحراز الالقاب في "بورش"، ثم "نبدأ التفكير في الخيارات الاخرى".

بدوره، أكد رئيس اللجنة الاولبية خالد الزبير "اننا نفتخر في أي رياضي عماني يحرز لقباً، خصوصاً في البطولات الاقليمية والدولية. الفيصل هو أحد الابطال الذين ظهروا في الفترة الاخيرة في رياضة المحركات، إلى جانب شهاب الحبسي وعبدالله الرواحي وخالد الوهيبي وغيرهم".

وأضاف في حديث لـ "النهار": "كلجنة أولمبية نسعى بالتعاون مع الجهات المعنية مثل وزارة الشؤون الرياضية العمانية إلى تهيئة البيئة المنافسة لهذا القطاع، وإبراز أهمية الرياضة، مع تقديم الدعم اللوجستي والمالي والمعنوي لكل الرياضيين الابطال".

وعن إمكانية إعطاء نجله أفضلية على باقي السائقين، اعتبر خالد الزبير ان هذا الامر لا يمكن ان يحصل، لان رياضة السيارات تعتمد على الكفاءة الشخصية، ولا يمكن "للواسطة" ان تقرر مصير السائقين او مشاركتهم في البطولات الاقليمية والدولية، و"هدفنا دائماً نشر الرياضة لما لها من دور للنشء لكسب مهارات جديدة والعمل بجدية والتنافس الشريف مع ضرورة تقبل الخسارة والقيام بعمل جماعي، وصولاً إلى تنمية شخصية الرياضي.

وفي ما يلي روزنامة موسم 2018 لبطولة "بورش سوبر كاب":

الجولة الأولى: إسبانيا – برشلونة (13 أيار)

الجولة الثانية: موناكو – مونتي كارلو (27 أيار)

الجولة الثالثة: النمسا – ريد بُل رينغ (1 تموز)

الجولة الرابعة: بريطانيا – سيلفرستون (8 تموز)

الجولة الخامسة: ألمانيا – هوكنهايم (22 تموز)

الجولة السادسة: المجر – بودابست (29 تموز)

الجولة السابعة: بلجيكا – سبا فرانكورشان (26 آب)

الجولة الثامنة: إيطاليا – مونزا (2 أيلول)

الجولة التاسعة: المكسيك (27 تشرين الأول)

الجولة العاشرة: المكسيك (28 تشرين الأول).

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard