الحضور النسائي يتقدم في البرلمان... 6 نساء احرزن لقب "سعادة النائب"

8 نوار 2018 | 20:27

المصدر: "النهار"

تؤمن ناشطات حقوق #المرأة في #لبنان، بأن البلاد تتحرك ببطء باتجاه المزيد من التمثيل السياسي بعدما فازت النساء بـ6 مقاعد من أصل 128 في الانتخابات البرلمانية بزيادة مقعدين عن مجلس العام 2009. وعلى الرغم من نسبتهن التي لا تتخطى الـ5 في المئة، وتدل على خلل في التمثيل السياسي والوطني، تظهر قراءة النتائج وأعداد المرشحات والفائزات، وفق أرقام وزارة الداخلية تقدماً في مشاركة المرأة في الانتخابات النيابية لجهة الترشح والفوز. فللمرة الأولى، تتنافس 86 امرأة من أصل 597 مرشحاً في عملية اقتراع هي الأولى في البلاد منذ نحو عقد من الزمن.

وجوه نسائية قديمة وأخرى جديدة أفرزتها #الانتخابات_النيابية. كتلةٌ نسائية، لـ"تيار المستقبل" الحصة الأكبر فيها، فقد فازت مرشحته ديما جمالي في طرابلس ومرشحته الأخرى رلى الطبش في بيروت، وأعيد انتخاب النائبة بهية الحريري في صيدا. أما الفائزات الثلاث الأخريات فتوزعن على "حركة أمل" مع فوز عناية عز الدين في الجنوب، وإعادة انتخاب ستريدا جعجع عن حزب "القوات اللبنانية" في الشمال، والفوز اللافت للمجتمع المدني الذي حققته الاعلامية بولا يعقوبيان في بيروت الأولى عن حزب "سبعة" ضمن لائحة "كلنا وطني".

ديما جمالي

تعمل في الحقل الأكاديمي منذ 15 عاماً وهي أستاذة في كلية إدارة الأعمال في الجامعة الأميركية في #بيروت. بدأت العمل في الشأن العام منذ سنتين من خلال ترؤسها شبكة وطنية تابعة للأمم المتحدة في لبنان تهتم بأهداف التنيمة المستدامة. وفي شريط فيديو نشرته جمالي خلال حملتها الانتخابية قالت "نحن بحاجة الى العنصر النسائي في البرلمان لنقدم مشاريع تخدم المجتمع بالعام والمرأة بالأخص". يضمن برنامجها 3 نقاط أساسية: مشاركة القطاع الخاص والعام لدعم الاقتصاد، تمكين المرأة، وجودة التلعيم من خلال دعم المؤسسات التربوية وخاصة المدارس الرسمية.

وتدخل جمالي البرلمان للمرة الأولى كمرشحة عن تيار "المستقبل" عن المقعد السني في دائرة الشمال الثانية.

ديما جمالي.

رلى الطبش

حاصلة على درجة البكالوريوس في القانون من الجامعة اللبنانية. اعتباراً من عام 2016، تم تعيينها كمدير شريك لمكتب المحاماة Alem & Associates Law Firm، لديها أكثر من 20 عامًا خبرة في المحاماة محلياً واقليمياً ودولياً.

حصلت على العديد من الجوائز المحلية والدولية. في عام 2018، تم منحها لقب "المرأة الأكثر تأثيراً في قانون الشركات في لبنان" من قبل " Global Acquisition International ". تم تكريم الطبش في عام 2016 من قبل مكتب "الأونسكو" في بيروت لجهودها في تدريب "مدرب – المهارات في ريادة الأعمال الاجتماعية".

كانت جزءًا من اللجان البرلمانية وساهمت في صياغة العديد من القوانين أهمها قانون التجارة اللبناني.

وهي مؤلفة للعديد من المقالات والمنشورات القانونية التي تتناول مواضيع مثل حوكمة الشركات، وإعادة هيكلة الشركات وإدارة العقارات.

اعتبارا من عام 2013، شاركت رلى بوضع استراتيجية التحديث والإصلاح في السجل التجاري اللبناني وانشاء الشباك الموحد بالتعاون مع البنك الدولي ووزارة العدل ووزارة المال.

تدخل رلى طبش الندوة البرلمانية أيضاً للمرة الأولى، عن المقعد السني في دائرة بيروت الثانية على لائحة تيار "المستقبل".

متأهلة من عفيف جارودي وأم لولد.

رلى الطبش.

بولا يعقوبيان

إعلامية من أصول أرمنية لبنانية، تزوجت مدنياً من الإعلامي اللبناني موفق حرب، رزقت منه بابن إسمه بول، انفصلت عن زوجها عام 2016، بدأت حياتها المهنية في حزيران 1995 وهي في سن السابعة عشرة في محطة "تلفزيون لبنان" وتنقلت خلال مسيرتها المهنية بين عدد من المحطات المحلية والخارجية، وقدمت برامج عديدة منها "ضد التيار"، "لقاء خاص"، "رؤية واضحة"، "لقاء من أميركا" و"السلطة الرابعة"... الخ.

حطت رحالها في تلفزيون "المستقبل" حيث قدمت برنامج "إنترفيوز"، تتلمذ الكثير من الطلاب على يدها في Media trainig لتدريب طلاب الإعلام. في 25 كانون الثاني 2018 قدمت استقالتها على الهواء مباشرة من تلفزيون "المستقبل"، متوجهة بالشكر لرئيس الحكومة سعد الحريري الذي أصر على بقائها في "المستقبل".

ترشحت عن مقعد الأرمن الأورثوذكس عن حزب "سبعة" الذي خاض الانتخابات النيابية ضمن تحالف "كلنا وطني".

ستدخل يعقوبيان البرلمان كأول نائب عن #المجتمع_المدني في تاريخ لبنان.

وفي حديث لـ"النهار" بعد فوزها أشارت يعقوبيان الى أنها دعت الى مقاطعة اي لائحة لا تضم سيدات مرشحات وخاصة في بيروت، معتبرة أنه من غير المقبول أن نشهد تمييزاً جندرياً في العاصمة.

ولخصّت بولا المعركة الانتخابية بأنها كانت عبارة عن "أحزاب سلطة، وطبقة رجال أعمال وحيتان مال وشائعات وتجييش مناطقي وطائفي".

بولا يعقوبيان.

ستريدا جعجع

من مواليد غانا عام 1967، حائزة على بكالوريوس في العلوم السياسية من الجامعة اللبنانية الأميركية عام 1994.

انتخبت نائبة لدورتين 2005 و2009.

انضمت الى لقاء "قرنة شهوان" برعاية البطريرك الماروني مار نصر الله بطرس صفير. كما انضمت الى "لقاء البريستول" الذي تحوّل فيما بعد الى تحالف "14 آذار".

أسست "مؤسسة جبل الأرز" سنة 2007 ، وترأستها منذ سنة 2010 .

أسست لجنة "مهرجانات الأرز الدولية" سنة 2006، وهي جمعية هدفها

إنماء النشاط السياحي في منطقة الأرز السياحية بالدرجة الأولى.

ستحل جعجع نائبة في البرلمان للمرة الثالثة بعد فوزها عن المقعد الماروني في دائرة الشمال الثالثة.

ستريدا جعجع.

بهية الحريري

من مواليد 26 حزيران 1952، هي أخت الرئيس الشهيد رفيق الحريري. في العام 1970 تخرجت من دار المعلمين والمعلمات، وعملت في مهنة التدريس منذ تخرجها حتى عام 1979، حين أصبحت رئيسة لمؤسسة الحريري.

انتخبت لأول مرة نائبة عن قضاء صيدا عام 1992، وأعيد انتخابها على نفس المقعد في دورات عام 1996 و2000، وفي الدورة البرلمانية لعام 2005 زكيت نائبًا وخاضت انتخابات مجلس النواب لعام 2009 وفازت مع الرئيس فؤاد السنيورة.

رأست لجنة التربية والتعليم العالي والثقافة في البرلمان، بالإضافة إلى عضويتها في لجنة الشؤون الخارجية والمغتربين. هي سفيرة النوايا الحسنة مدى الحياة لمنظمة

"الأونسكو"، كما تترأس "المنظمة الإسلامية للتعليم العالي" منذ العام 1992 وهي عضو في مجلس أمناء الجامعة اللبنانية الأميركية.

عينت وزيرة للتربية والتعليم العالي من 11 تموز 2008 إلى 9 تشرين الثاني وذلك في حكومة الرئيس فؤاد السنيورة في عهد الرئيس ميشال سليمان.

بهية الحريري.

عناية عز الدين 

دكتورة متخصصة في الطب المخبري من مواليد العام 1961 في بلدة شحور الجنوبية، أنهت الثانوية العامة في "انترناشيونال كولدج" عام 1981، ثم انتسبت إلى الجامعة الأميركية في بيروت حيث نالت شهادة البكالوريوس في علوم الأحياء، وتابعت دراستها لتحصل على شهادة دكتوراه في الطب من نفس الجامعة، وبعدها تخصصت في الطب المخبري وعلوم الأمراض "باثولوجيا" حيث نالت شهادتين في هذا المجال من الجامعة الأميركية في بيروت.

هي أم لابنتين هما: بتول وسارة فران، من زواج سابق. صاحبة ومديرة مختبر للتحاليل الطبية والأنسجة في بيروت. حائزة على زمالة في علم الخلايا من الجامعة الأميركية في بيروت. خضعت لدورات تدريبية في بريطانيا في جامعتي لندن وأوكسفورد وفي جامعات الولايات المتحدة الأميركية.

عز الدين عضو في المكتب السياسي في "حركة أمل"، حيث انضمت إلى صفوفها في العام 1978، وهي شقيقة الشهيد حسن عز الدين، الذي قضى أثناء تصديه للغزو الإسرائيلي للجنوب العام 1982.

عينت وزيرة دولة لشؤون التنمية الإدارية، في حكومة الرئيس سعد الحريري في كانون الأول من العام 2016. تدخل عز الدين المجلس النيابي للمرة الأولى بعد فوزها عن المقعد الشيعي في دائرة الجنوب الثالثة.

عناية عز الدين.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard