بري: نعم وزارة المال هي للطائفة الشيعية

7 نوار 2018 | 15:39

بري (فايسبوك).

وجه رئيس مجلس النواب نبيه بري كلمة الى اللبنانيين عامة وأبناء الجنوب والبقاع والضاحية خاصة، شكرهم فيها على إنجاز استحقاق الانتخابات النيابية".

وجاء في كلمة بري: "الى الذين لا يغويهم النصر، ولا يكسر إرادتهم خوف أو احتلال وتسلط واستعلاء، الى هؤلاء الذين مع كل استحقاق يخرجون أكثر نضوجا وشموخا، لأبناء سيدة المعبور في جزين وقرى الريحان المحصن بالوحدة والإنفتاح، للأهل في قرى ساحل صيدا الزهراني وسيدة المنطرة في مغدوشة الممتلئة قلوبهم بأنوار المحبة، للأوفياء في صور وقراها المعلقة في السماء، لبنت جبيل وقرى قضائها، لبيادر الرجولة والعز في تلة مسعود والطيبة ورب ثلاثين، ولكل قرية ودسكرة من مدينة الإشعاع والنور، نبطية الصباح ورمال رمال، الى مرجعيون الكلمة والحرف واللون، الى حاصبيا الحكمة والكلمة السواء، الى مشغرة وأقمارها سحمر ويحمر وميدون ولبايا وعين التينة وصغبين، الى السهل الممتنع، بقاع الصدق والمروءة، الى كل لبناني اقترع بالأمس للوائح الأمل والوفاء، شكرا لإخلاصكم الذي لا يقاس، شكرا لوحدتكم فهي جمر لا يداس، شكرا لصوتكم الذي أوصلتموه الى المدى الأرحب. شكرا للأمانة التي أودعتمونا إياها، أمانة حفظ الوطن والأرض والإنسان، أمانة لبنان، وحدته، مقاومته، جيشه وشعبه". 

وختم: "شكرا لإنجازكم هذا الإستحقاق قلبا واحدا ويدا واحدة والعهد هو العهد، كما كان وعدنا أن نصنع معكم ولكم وللبنان فجرا جديدا عنوانه أنتم يا كل الأمل ويا أهل الوفاء، صدقوني ما فعلتموه هذا وحد لبنان".  

وفي مقابلة اجرتها معه الـ "LBC" سئل بري عن موقفه من نتائج الإنتخابات، فقال: "طالما لم ينته الفرز ولم تعلن النتائج رسمياً لا نستطيع أن نقول انها نتائج نهائية ولكنها نتائج شبه نهائية".

وأضاف: " المنتصر الأكبر من يريد أن يستفيد من الدروس التي أعطتها هذه الإنتخابات، من يريد أن يستفيد من الدرس أن محاولات الهيمنة لا تفيد، وأن الطرح الطائفي والمذهبي لا يفيد وأن الطرح الإستعلائي لا يفيد، وان الطرح للوحدة الوطنية وللعيش المشترك هو الحاصل الإنتخابي الحقيقي نتيجة هذا القانون". 

ولدى سؤاله: "تفاجأنا يا دولة الرئيس ، أنك استعملت عبارة "برغتة"، هل يمكننا أن نقول أنها كلمة جديدة دخلت القاموس السياسي؟"، فأجاب: " لا البرغوت موصوف بالنشاط والنطنطة، البرغوت مشهور بشطارته وبسرعة النطنطة من مكان الى اخر، "عشان هيك بس". 

وشدد بري على أنه "سيكون تماماً كما كان مع العهد"، قائلا: "أصلاً الذين يقولون أنني كنت ضد فخامة الرئيس هم مخطئون. فخامة الرئيس يعلم أنه حتى ما قبل انتخابه شرفني بزيارته وقلت له أنني لن أنتخبك ولكن أنا شخصياً سأؤمن النصاب، وإذا نجحت سترى أنني أساعد الى ابعد الحدود. وأعتقد أنني في كل ما قمت به كنت أساعد العهد، الا إذا كان العهد له وجهة أخرى. أنا أتكلم عن فخامة الرئيس". 

وعن وزارة المال، قال رئيس مجلس النواب: " نعم وزارة المال هي للطائفة الشيعية"، مشيرا الى " هذا الموضوع منذ قديم الزمن وما بعد الطائف مباشرة واتفق عليه في الطائف ونفّذ. واتت فترة، جاء المرحوم الرئيس الشهيد رفيق الحريري واتفقت معه على ان يكون وزير المالية شخص شيعي واتفقنا على كل شيء وعلى الإسم. وآنذاك قال لي يريد فؤاد السنيورة ان يكون هو وزير الشؤون المالية باعتبار انه يريد انقاذ موضوع المال والإقتصاد اللبناني ومقابل هذا الامر نسيت الناس انني رفضت إعطاء إي صلاحيات إستثنائية (للحكومة)، وحصلت مشلكة بيني وبينه".  

أما عن مرشهه لرئاسة الحكومة، قال: "معروفٌ، ولكن لن اقول لكم كل شيء اليوم". 



"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard