طبيب بيطري استخدم مهاراته الجراحية لتهريب الهيرويين في معدة الكلاب

5 نوار 2018 | 13:21

المصدر: "مترو"

  • المصدر: "مترو"

استخدم طبيب بيطري مهاراته الجراجية لتهريب جرعات من الهيرويين السائل عبر الحدود من طريق جراء حيَّة. واحتجز أندريس لوبيز إلورزا (38 عامًا) في نيويورك بعد أن اتهم بعملية تهريب كولومبية، وفق ما ذكر موقع "مترو" البريطاني.  

واتهمت إدارة مكافحة المخدرات الأميركية (DEA) أندريس بالتآمر لاستيراد وتوزيع الهيرويين إلى الولايات المتحدة في المحكمة.

وفي الوقت الذي اعتقل فيه القاضي مارلين غو، أفاد المحامي الأميركي ريتشارد دونوغو للمحكمة: "كما هو مزعوم في لائحة الإتهام فإلورزا ليس مجرد مهرب مخدرات، وإنما خان أيضاً تعهد الأطباء البيطريين لعلاج الحيوانات واستخدم الجراء كوسيلة لتهريب المخدرات".

وبحسب ما أفادت المعلومات أن أندريس اعتقل في اسبانيا في العام 2015 وسُلِّم للولايات المتحدة هذه السنة، وكان يرافقه أشخاص لسيارة زجاجها داكن في نيويورك وهو مكبّل اليدين.

وبعد وصول المتهم صرَّح جيمس هانت الموظف الخاص في إدارة مكافحة المخدرات أن مع مرور الوقت تبين عطش منظمات الأدوية غير المحصنة الذي أدّى بهم إلى ارتكاب جرائم غريبة كاستخدام الجراء لإخفاء المخدرات وتهريبها.

ويزعم تقرير الاتهام أن ألورزا كان متورطاً في حلقة الاتجار بالمخدرات بين شهر أيلول من العام 2004 وكانون الثاني من العام 2005 وخلال تلك الفترة قام بتخييط أكياس من الهيرويين في بطون جراء من نوع لابرادور وأرسلها إلى نيويورك. 

وقال مسؤولون ان الأكياس قطعت بعد ذلك من الجراء الذين لقوا حتفهم في هذه العملية من العدوى الناجمة عن الشقوق. وألقي القبض على ألورزا بعد 10 سنوات من دهم الشرطة عيادته في ميديلين في كولومبيا. 

 وخلال عملية الدهم اكتشفوا عشرة كلاب ثلاثة منها تحمل 3 كيلوغرامات من الهيرويين مزروعة داخلها حينها فرَّ الطبيب إلى اسبانيا وعاش لمدة 8 سنوات وعمل كطبيب بيطري لشركتين.

واختبأ في العام 2005 في بلدة سانتا كومبا شمال غرب البلاد بعد أن سمحت المحكمة الوطنية في الولايات المتحدة بتسليمه حتى يتمكن من مواجهة الإتهامات الموجهة ضده في ما يتعلق بقضية المخدرات. 

وأفاد البيان الصادر عن السلطات إن العصابة لديها خطط للتظاهر بأن الكلاب تمثل كلاب عرض لإحضارها إلى مفتشي الجمارك السابقين في أميركا والكلاب السبع الأخرى ما زالت على قيد الحياة وتبنتها عائلات في كولومبيا.

وانقذت الكلبة دونّا من شرطة كولومبيا الوطنية كما وتم إنقاذ هيروينا وهي من فصيلة روتويلر وأصبحت في ما بعد كلبة متخصصة بالمخدرات.

وفي نهاية الأمر واجه إلورزا عقوبة لا تقل عن 10 أعوام وتصل إلى السجن مدى الحياة بتهمة ارتكاب جرائم عدّة.

علاء أبو فخر: الحكاية الجارحة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard