سلام لأبناء بيروت: لن نسلّم أبواب مدينتنا لأحد

4 نوار 2018 | 17:32

سلام.

لفت رئيس الحكومة السابق تمام سلام، الى اننا "مقبلون يوم الأحد في السادس من أيار على امتحان كبير بل على مواجهة مفصليّة في حياتِنا الوطنيّة، هذه المواجهةُ تتعلق أولاً بوجودنا كجماعة وبدورِنا ووزنِنا في المعادلة الوطنيّة وكذلك بهوية بلدِنا، وموقعِه في محيطه، وعلاقاتِه مع اشقائِه ومع العالم"، معتبراً أن "المنطقة تشهدُ منذ سنوات محاولاتٍ محمومة ومتعدّدة الأشكال، من أجل فرض وقائعَ سياسيّة جديدة في أكثرَ من بلد عربي. ولبنان ليس بمنأى عن هذه المحاولات الساعية الى تغيير وجهه وإلحاقه بسياسات تتعارض مع هويته ومصالحه الوطنية والعربية". 

سلام وفي رسالة الى أبناء بيروت، قال: "أتوجّهُ اليكم ونحن على مسافةِ ساعاتٍ قليلة من انطلاق الحدث الأهمّ في نظامِنا الديموقراطي، ألا وهو الانتخاباتُ التشريعيّةُ التي طال انتظارُها تسعَ سنوات"، متابعاً: "لنرتفع الى مستوى التحدّي ولنعلن أن هويةَ لبنان عربية كانت وستبقى وأن القرار اللبناني يُصنعُ في بيروت عاصمة الجمهورية وليس في أي عاصمة أخرى".

وأضاف: "يا أبناء بيروت في السادس من أيار لن تختاروا مقعداً نيابياً أو كُتلة نيابية فقط، بل ستحدّدون بأصواتكم التي ستضعونَها في صناديق الاقتراع، المستقبل السياسيَّ والخياراتِ الاقتصادية للبنان".

وختم: "بيروت ضرَبَتْ لكم موعداً في السادس من أيار، هبّوا، شيباً وشبّاناً، نساءً ورجالاً، وتوجّهوا إلى صناديق الاقتراع، لن نُسلِّم مفاتيح مدينتِنا العظيمة لأحد، بيروت كانت وستبقى منارة هذا الشرق. قولوا يوم الأحد، في الصناديق نحن المستقبل لبيروت".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard