بعثة من "المعهد الديموقراطي الوطني" تراقب الانتخابات: 31 عضوًا من 13 دولة وتقرير بالنتائج

2 نوار 2018 | 20:42

المصدر: النهار

  • المصدر: النهار

موقع المعهد الديموقراطي الوطني على الانترنت.

اعلن "المعهد الديموقراطي الوطني" (The National Democratic Institute)، ومقره في واشنطن، "إرسال بعثة مراقبة دولية للانتخابات البرلمانية اللبنانية الجارية في 6 ايار 2018". وافاد في بيان ان البعثة تضم "31 قائداً سياسياً ومدنيًا وخبيرا في الانتخابات ومتخصصين إقليميين من 13 دولة في الشرق الأوسط وإفريقيا وأوروبا وأميركا الشمالية".

تتكوّن قيادة الوفد من: وزير الدفاع الكندي السابق والمدعي العام السابق بيتر ماكاي، وزيرة الشؤون الأوروبية السابقة في السويد بريجيتا اولسون، نائب رئيس البرلمان المغربي محمد والزين، العضو البارزة في مركز سياسية الشرق الاوسط بمعهد "بروكينغز"-الولايات المتحدة تامارا كوفمن ويتس، وكبير المساعدين في قسم الشرق الاوسط وشمال افريقيا بالمعهد الديموقراطي الوطني لَسلي كامبل.    

وقال كامبل: "يشرّفنا أن نكون في لبنان لمراقبة هذه الانتخابات البرلمانية، وهي الانتخابات الاولى التي تعقد بموجب قانون الانتخابات الجديد الصادر عام 2017". واضاف: "هناك العديد من الاوجه الجديدة بالنسبة الى الناخبين والمرشحين والسلطات الانتخابية على حد سواء. وبغض النظر عن النتائج، فإن هذه العملية تحقق بالفعل التغيير لجميع المعنيين بالانتخابات". 

واشار المعهد الى ان "بعثته، بعد ان تلتقي المسؤولين الحكوميين، والسلطات الانتخابية، والمرشحين، والأحزاب السياسية، وقيادات الحركة المستقلة، وممثلي المجتمع المدني، والمجتمع الدولي، ستراقب مراكز الاقتراع في الدوائر الانتخابية الـ15 يوم الانتخابات". 

وذكّر بانه "أدار في آذار 2018 مهمّة تقويم ما قبل الانتخابات. وتضمن بيانها توصيات عن الشفافية والإدراج الاستباقي، وزيادة الالتزام العام، والإصلاحات المستقبلية". 

واكد ان "البعثة ستدير أنشطتها بطريقة حيادية، وفقا للقانون اللبناني والمعايير الدولية، لمراقبة الانتخابات المنصوص عليها في إعلان مبادئ المراقبة الدولية للانتخابات". وشدد على ان "مراقبة الانتخابات يمكن ان تبني ثقة الجمهور بالمؤسسات المنتخَبَة، وان تردع الاحتيال، وتفضح المخالفات، وتساعد في تعزيز عمليات الإصلاح الديموقراطي". 

واعلن ان بعثته تعقد مؤتمرا صحافيا الساعة 3,00 بعد ظهر الاثنين 7 ايار 2018، في فندق موفنبيك (قاعة لو بافيون) في بيروت. وتعرض خلاله "تقريرها الذي ستضمنه نتائج مراقبتها وتوصياتها بشأن الخطوات التي يمكن أن تعزز الثقة بالانتخابات المستقبلية والعمليات السياسية الأخرى، والمشاركة فيها".  

خلال الاعوام الـ35 الماضية، ادار المعهد أكثر من 150 بعثة لمراقبة الانتخابات في 62 دولة، على ما افاد، بما في ذلك إيفاد بعثات المراقبة الدولية للانتخابات البرلمانية في لبنان لعامي 2005 و2009.


نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم (فيديو)

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard