من سيطمئن لبنان بعدما اعتبر نصرالله الوصول إلى بعلبك "مخاطرة"؟

2 نوار 2018 | 12:49

المصدر: "النهار"

على الرغم من كل الصواريخ التي سقطت مجدداً على الحرس الثوري الإيراني وحلفائه في سوريا في الأيام القليلة الماضية، بقيت الهمة الداخلية في الذهاب في نهاية الأسبوع الحالي إلى صناديق الاقتراع في أوجّها، ما جعل المراقبين في حيرة حيال تفسير هذه الظاهرة التي تثير مشاعر متناقضة تتأرجح بين الإعجاب بتفاؤل اللبنانيين والرثاء على سذاجتهم!

وحده، الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله، لم يكتم تهيّبه الموقف في لبنان والمنطقة، عندما خاطب جمهوره في بعلبك في الأول من أيار قائلاً: "أنا أخاطبكم عبر الشاشة لأنه بسبب محبتكم ... بل كان هناك نهي من كباركم وعلمائكم وعشائركم ونسائكم وصغاركم لي عن أن أكون بينكم وأن لا حاجة لهذه المخاطرة!"


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard