ماتيس: استهداف الصحافيين في افغانستان دليل على ضعف الجهاديين

1 نوار 2018 | 07:46

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

اعتبر وزير الدفاع الاميركي جيم ماتيس ان الهجمات التي تستهدف الصحافيين في #أفغانستان هي دليل على ضعف الجهاديين لأن هؤلاء يريدون من وراء هذه الاعتداءات ان يتحدث الاعلام العالمي عنهم بهدف زعزعة العملية الانتخابية في هذا البلد. 

وردا على سؤال عن الاعتداءات التي أدمت افغانستان وأوقعت عشرات القتلى بينهم 10 صحافيين، قال ماتيس خلال دردشة مع الصحافيين في البنتاغون "هذا هو الامر الطبيعي بالنسبة لمن ليس بامكانهم الفوز في صناديق الاقتراع: هم يلجؤون الى القنابل".

وأضاف "انهم بحاجة لأن يروي الاعلام العالمي كل هذا بطريقة تضعف، من خلال هذا النوع من الهجمات، ما وضعهم في موضع دفاعي دبلوماسيا وعسكريا".

وقتل 37 شخصا على الأقل، بينهم 10 صحافيين، في سلسلة تفجيرات وقعت الاثنين في كابول وفي جنوب البلاد. وتبنى تنظيم "الدولة الاسلامية" العمليتين الانتحاريتين المتتاليتين اللتين استهدفتها العاصمة صباحا واوقعتا 5 قتيلا بينهم غالبية الاعلاميون التسعة.

وأكد ماتيس انه منذ أعلن الرئيس الاميركي دونالد ترامب استراتيجيته الجديدة في أفغانستان والضربات المتتالية التي سددت الى مصادر تمويل حركة طالبان "توقّعنا ان يبذلوا كل ما في وسعهم من اجل إدخال قنابل إلى قلب كابول حتى".

وشدد على ان حركة طالبان وتنظيم "الدولة الاسلامية" هما وجهان لعملة واحدة لأن هدفهما واحد ألا وهو "زعزعة الاستقرار".

وقال "يمكنكم الفصل بينهما بصفتهما تنظيمين مختلفين لكن هدفهما هو زعزعة الاستقرار. يجب توقع حصول مثل هذه الامور. هذا هو اسلوبهم".

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard