"منتدى التنمية والثقافة والحوار" يرفع الصوت من جامعة القديس يوسف

30 نيسان 2018 | 14:43

من الندوة.

جولة جديدة من الحوار الإسلامي المسيحي يحرّكها "منتدى التنمية والثقافة والحوار" في إطار برنامجه "قادة من أجل التفاهم الديني" بالتعاون مع معهد الدراسات الاسلامية المسيحية في جامعة القديس يوسف وتجمّع الصداقة اللبناني للحوار الإسلامي المسيحي GLADIC، بعنوان "نحو تفعيل الحوار على ضوء المستجدات الراهنة".  

وفي ضوء تعاظم المخاوف من استمرار فكر تنظيم داعش بعد شبه زواله عسكريا، أكد رئيس المنتدى القس رياض جرجور، أمام مشاركين ومشاركات من رجال دين مسيحيين ومسلمين وجامعيين وناشطين في مجال الحوار والعمل المجتمعي، أن نجاح هذا الحوار يكون بالإلتزام بشرعية التعددية مستعيدا من خبرته في "الفريق العربي للحوار الاسلامي المسيحي" كم باتت الحاجة ملحة ليتعرّف الفرد على نفسه حتى يتمكّن من التعرّف على الآخر، وملاقاته بايجابية. وفي هذا الإطار دعا القس جرجور إلى تفعيل الحوار العقائدي ليكون صمام أمان لحوار الحياة والعيش المشترك، لتأهيل الأفراد ضمنه بالفكر والمعرفة فيتعرّفوا على دينهم بطريقة تمهّد لهم التعرّف على الآخر وخوض الحياة على أساس الثقة. دعوة لاقاه بها الأب البروفيسور سليم دكاش اليسوعي، رئيس جامعة القديس يوسف الذي شدد على أهمية إخراج الحوار من إطاره النخبوي وبسطه في المساحات المشتركة، والأماكن العامة ولاسيما في المدارس، خاصة وأن لبنان يقوم على العيش المشترك وخطاب التواصل، مع تأكيده على ضرورة إعادة قراءة تاريخنا من زاوية تفاعلية غير قهرية، وإعادة النظر في المناهج التربوية والخطاب العنفي الذي يتضمنه بعضها، داعيا إلى التحلي بالشجاعة لمواجهة التراكمات التاريخية القديمة التي تغلغلت على مستوى الجمهور الواسع. كذلك حاضر في موضوع قنوات الإتصال لتفعيل الحوار الشيخ دانيل عبد الخالق من برنامج قادة من أجل التفاهم الديني، والدكتورة رولا تلحوق منسقة العلاقات الإسلامية المسيحية في جامعة القديس يوسف، والأستاذ عبد الناصر الصلح محاضر في جامعة القديس يوسف ومدير البرنامج في المنتدى، والأب نعمة صاليبا من تجمّع الصداقة اللبناني.  

وخرج اللقاء بدعوات عدة منها حتمية التماسك الاجتماعي في وجه التدخلات الخارجية بخاصة ان ارضنا خصبة ومؤهلة للانجرار وراء الفتن، واهمية البحث عن المساحات المشتركة في الاخلاق والثقافة انطلاقا من تراثنا الديني لما يضمن عيشنا المشترك ويرسي ثقافة حوار بدلا عن الثقافة الاقصائية النرجسية التي تصاعدت تزامنا مع الحروب الراهنة التي تعصف بالبلدان العربية. 

أزمة الجوع في لبنان: هل تنتهي قريباً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard