بايرن ميونيخ: "الحرب لم تنته بعد"

30 نيسان 2018 | 13:29

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

لاعبو بايرن ("أ ب").

يدخل فريق #بايرن_ميونيخ الالماني مباراة الإياب في الدور نصف النهائي لدوري أبطال أوروبا لـ #كرة_القدم ضد #ريال_مدريد الاسباني، رافعاً شعار "الحرب لم تنته بعد"، في سعيه إلى قلب تأخره ذهاباً على ملعبه 1-2.

ويتعين على العملاق البافاري ان يقدم افضل ما لديه، الثلثاء، على ملعب سانتياغو برنابيو لقلب تخلفه ذهابا، في مباراة كان فيها الأفضل وأهدر لاعبوه العديد من الفرص السانحة للتسجيل.

وكان أبلغ دليل على تصميم بايرن على عدم التفريط بمحاولة التأهل الى النهائي، وتجاوز العقبة الصعبة المتمثلة بحامل اللقب في الموسمين الماضيين، استعارة لاعبه الفرنسي فرانك ريبيري عبارة مأثورة للرئيس الفرنسي الراحل شارل ديغول.

وكتب ريبيري عبر "تويتر": "خسرنا المعركة، لكن الحرب لم تنته بعد".

وأضاف ابن الـ35 عاماً، الذي كان بمثابة محرك بايرن في مباراة الذهاب على ملعب أليانز أرينا في ميونيخ: "سنحصل على فرصنا في مدريد".

وسمح الخطأ القاتل الذي ارتكبه المدافع البرازيلي رافينيا للبديل ماركو اسينسيو بتسجيل هدف الفوز لريال في الشوط الثاني، ومنح الفريق الملكي أفضلية كبيرة على أرضه، حيث يتطلع فريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان الى بلوغ النهائي الثالث له تواليا في المسابقة الأوروبية. 

وكان بايرن قد تقدم بهدف لجوشوا كيمتيش كنتيجة منطقية لسيطرته الميدانية وتفوقه التكتيكي في الدقيقة 28، وفوت ريبيري فرصتين سهلتين لتعزيز التقدم بعد انفراده بالحارس الكوستاريكي كيلور نافاس.

وتمكن البرازيلي مارسيلو من ادراك التعادل قبل دقيقة واحدة من نهاية الشوط الاول في غفلة من مدافعي بايرن وحارسه سفن أورليخ.

وفي الشوط الثاني، أهدر ريبيري فرصة جديدة فدفع فريقه الثمن جراء خطأ رافينيا.

ويسعى النادي البافاري بقيادة مدربه المخضرم يوب هاينكس (72 عاما)، الى تكرار الانجاز الذي حققه بقيادته أيضا في 2013، بإحراز ثلاثية الدوري والكأس المحليين ودوري أبطال أوروبا. وحسم بايرن لقب البوندسليغا للموسم السادس تواليا، وسيخوض نهائي كأس ألمانيا ضد اينتراخت فرانكفورت في 19 ايار المقبل.

وعكس المدافع النمسوي دايفيد الابا الذي سيعود في الاياب بعد غيابه عن الذهاب بسبب الاصابة، تصميم لاعبي بايرن قبل مباراة الغد.

وقال: "سنقدم كل ما لدينا في مدريد".

ولبايرن تجربة على هذا الصعيد وتحديدا في ربع نهائي الموسم الماضي حيث خسر امام ريال مدريد بالذات 1-2 ذهابا في ميونيخ، وقلب النتيجة ايابا في مدريد، وجر منافسه الى وقت اضافي لم يحسن استغلاله فسقط 2-4 وخرج من المنافسة بقيادة مدربه السابق الايطالي كارلو انشيلوتي.

وأراح هاينكس معظم الأساسيين وبينهم ريبيري، وأشرك تشكيلة احتياطية بمعظم عناصرها ففازوا 4-1 السبت في الدوري على اينتراخت فرانكفورت الذي يدربه حاليا خليفة هاينكس في الموسم المقبل الكرواتي نيكو كوفاتش.

وقد يكون المهاجم ساندرو فاغنر، صاحب الهدف الثالث في مرمى اينتراخت في مباراة السبت والذي يطلق عليه المدرب هاينكس لقب "المقاتل"، مفتاح الفوز على ريال مدريد. وغاب فاغنر عن مباراة الذهاب، لكن من المرجح بقوة ان يدفع به هاينكس لدعم الهداف البولندي روبرت ليفاندوفسكي في خط الهجوم، ومتابعة عرضيات ريبيري الخطيرة.

واعتبر فاغنر ان لاعبي ريال مدريد كانوا "ضائعين (في الذهاب) ودافعوا عن كل عرضية نفذها فريقه"، مضيفا "نحن نعرف ما علينا القيام به".

وتابع "نريد جميعا الثأر، ولتحقيق ذلك، أقسمنا على ان نقدم كل ما لدينا في مدريد".

وربما تكون المباراة الاوروبية الاخيرة لريبري، الذي ينتهي عقده مع النادي البافاري في حزيران المقبل وينتظر تجديده لعام اضافي على غرار الجناح الهولندي السريع اريين روبن (34 عاما) المرجح غيابه عن الاياب بعد خروجه مصابا في مباراة الذهاب، وهو لا يزال يعاني مشكلات عضلية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard