هذا ما تعلّمه الملياردير جيف بيزوس خلال عمله في "ماكدونالدز"

30 نيسان 2018 | 11:34

المصدر: " سي ان بي سي"

  • المصدر: " سي ان بي سي"

الرئيس التنفيذي جيف بيزوس - ("رويترز").

"كان دائم التميز منذ طفولته، حتى أنّ تعامله مع الآلات والألعاب الخاصة به كان فريداً"، تقول والدة الرئيس التنفيذي لشركة "أمازون" الملياردير جيف بيزوس.

وأضافت: "كنت أعلم في وقت مبكر أنه يتصرف بشكل غريب ومختلف بعض الشيء، حيث وجدته ذات مرة –وهو في سن صغيرة للغاية- يحاول تفكيك سريره باستخدام مفك البراغي".

واستغل بيزوس الوظيفة التي حصل عليها خلال صيف 1980 لكي يطهو البرغر في أحد مطاعم "ماكدونالدز" على أفضل نحو ممكن للاستفادة والتعلم، بحسب موقع "سي ان بي سي".


وقال بيزوس لـ Fast company أنه كان طاهياً، "ولم يسمحوا لي بالاقتراب من الزبائن". وكان التحدي هو الحفاظ على سير الأمور بالسرعة المطلوبة أثناء ضغط العمل، وكانت هذه أول تجربة عملية لأغنى رجل في العالم في أعمال البيع بالتجزئة.

وخلال هذا العام، درس بيزوس تحسين الأتمتة في الشركة، مثل أصوات التنبيهات والإشارات التي تصدر أثناء الطهو لتقليب ورفع أطعمة مثل البيض والبرغر والبطاطا. ومنحته التجربة نظرة مبكرة على خدمة العملاء، إذ قال: "لقد علمت أنها أمر صعب للغاية، واليوم، الاهتمام بالعملاء هو أول مبادئ القيادة في "أمازون".

ومن خلال خبرته في العمل لدى "ماكدونالدز"، نصح بيزوس الشباب إبقاء عيونهم مفتوحة دائماً للدروس التي يمكن تعلمها في أي فرصة لو كانت هذه الفرصة هي تقليب البرغر. وأضاف: "يمكنك تعلم المسؤولية في أي عمل، إذا كنت تأخذ الأمر على محمل الجد، ويمكنك أيضًا تعلم الكثير في سن المراهقة عندما تعمل في "ماكدونالدز"، الأمر مختلف عما تتعلمه في المدرسة، لا تقلل من قيمة ذلك".

اقرأ أيضاً: جيف بيزوس ليس الأغنى في التاريخ... والسبب؟

إلى متى ستصمد الليرة؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard