الماكينات الانتخابية تختبر نفسها... بروفا لـ6 أيار

27 نيسان 2018 | 22:23

صناديق الاقتراع في الدول العربية.

للمرة الأولى في لبنان، يشارك المغتربون في العملية الانتخابية لاختيار ممثليهم... 12615 مقترعاً سجلوا اسماءهم في 6 دول عربية للاقتراع في الانتخابات النيابية، بينما وصلت نسبة المقترعين منهم حتى الساعة السابعة مساءً إلى 60%، ما يمثل رغبة المغتربين في اختيار ممثليهم في كافة الدوائر الانتخابية. 

الماكينات الانتخابية للأحزاب رأت في اليوم الانتخابي الطويل "بروفا" لما سيكون عليه الوضع في 6 أيار. "فالاتصالات" لم تهدأ بين بيروت ودول الانتشار، في محاولةً منهم لكسب أعلى نسبة اقتراع خصوصاً عند انخفاض نسبة الاقتراع في أثناء صلاة الظهر، ما شكل حالة استنفار قصوى للأحزاب طالبين من مندوبيهم الاتصال بالناخبين وإقناعهم بضرورة الاقتراع واختيار ممثليهم.

 

من مصر إلى السعودية والكويت والبحرين وقطر وعُمان اختلفت نسب الاقتراع، حيث سجلت عُمان أعلى نسبة مشاركة وصلت إلى 70%. أما مصر فسجلت أدنى نسبة مشاركة وصلت إلى41 %.

الماكينات الانتخابية للاحزاب شاركت في العملية الانتخابية وكانت على تواصل مباشر وعلى مدار الساعة بين المندوبين المنتشرين في الدول الست والعاصمة بيروت، فالقوات اللبنانية انتدبت 104 قواتيين، أما المستقبل فزاد عدد مندوبيهم على الخمسين، فيما التيار الوطني الحر كان لديه 3 مندوبين داخل كل قلم، إضافة إلى مندوبين كانوا على استعداد لمساعدة رفاقهم. 

الانتخابات، والتي أجمعت الأحزاب على أنها تجري في جو من الديمقراطية، لم تلحظ، بحسب الماكينات الانتخابية، أي خروقات أو إشكالات تذكر، سوى البسيط منها، كعدم وجود أحد أسماء الناخبين على لوائح الشطب، وبعض الأمور التي وصفت بالطبيعية، بينما اتفق مندوبو التيار والقوات والمستقبل والاشتراكي، على أن المغترب اللبناني يتعامل مع شقيقه اللبناني بنحو مختلف في بلاد الاغتراب، وهو ما ظهر واضحاً في أقلام الاقتراع. فالاشتراكي بالقرب من حركة أمل والقوات تتعاون مع المستقبل والتيار الوطني الحر، وكأن الأمر بحسب المندوبين حلم يجب أن ينتقل إلى لبنان. 

 ماكينات تيار المستقبل في بيروت، تعج بالمتطوعين، عشرات الاتصالات تصل إلى مكاتب المركزية في كليمنصو. أرقام متفاوتة ينقلها المندوبون الخمسون المنتشرون في الدول الست، بينما أنشأ المستقبل تطبيقاً إلكترونياً يسمح للمندوبين بالاطلاع على لوائح الشطب وكل المعلومات التي تساعدهم على إتمام مهامهم بأفضل وجه. 

التخوف من عدم فهم القانون وكيفية الاقتراع لم تنطبق على الناخب المغترب، فبحسب مندوبي المستقبل في السعودية، فإن المغترب "فاهم القانون أكتر من المندوب". 

الانتخابات التي تجري في يوم عطلة في دول الخليج، سجلت في ساعات الصباح الأولى نسبة مقبولة قبل أن تنخفض مع ساعات الظهيرة، بسبب صلاة الظهر، لتعود وترتفع بنسب متفاوته في ساعات المساء الأولى نتيجة تشجيع المندوبين المقترعين على ضرورة الانتخاب، فالاتصالات لم تهدأ كذلك المحادثات الإلكترونية. جميعهم يريدون ارتفاع نسبة الاقتراع لرفع الحاصل الانتخابي في الدوائر كافة. 

مسؤول الماكينة الانتخابية للمستقبل في السعودية، اعتبر أن نسبة الاقتراع حتى الساعة تعتبر مشجعة، فالأرقام مرتفعة والأجواء إيجابية للجميع ولا مشاكل تذكر، مؤكداً أن الدوائر الأكثر اقتراعاً سجلت في بيروت والشوف وعاليه. 

  مسؤول الماكينة الانتخابية في الانتشار في "التيار الوطني الحر" سامر خوري، أكد أن بعض الخروقات الانتخابية سجلت في بعض البلدان، "فالقوات" "والمستقبل" اقاموا خيماً انتخابية بالقرب من مراكز الاقتراع، لا بل حتى على أبواب الأقلام، وهو أمر مخالف للقانون، الذي يمنع وضع أي خيمة بالقرب من قلم الاقتراع، ولكن الأمور تسير بشكل ديموقراطي بعيداً من "الحزازيات" الانتخابية. وما ساعد على ارتفاع نسبة الاقتراع هو اختيار نهار الجمعة، اضافةً إلى أن الطقس المعتدل في هذا اليوم سهّل انتقال الناخبين من مدينة إلى أخرى للإدلاء باصواتهم وسط حماسة غير مسبوقة وغير متوقعة من قبل اللبنانيين المنتشرين". 

بدوره رأى الأمين المساعد لشؤون الانتشار في"القوات اللبنانية" مارون السويدي، أن هامش الحرية الموجود في الدول العربية لم يكن متوقعاً، حيث ساهمت القوى الأمنية والسفارات في تسهيل عمل المندوبين، فالتعاون بحسب السويدي كبير بين القنصليات والسفارات وبيروت. 

وعن نسب الاقتراع في الدوائر، أكد أنها في دول الخليج سجلت 55% للمسلمين (6500 ناخب) و45% للطوائف المسيحية، فيما اللافت ارتفاع نسبة الدروز حيث وصل العدد إلى أكثر من ألفي مقترع. 

وبحسب القوات، فإن النسبة الأعلى للدوائر كانت في الشوف وعاليه وبعبدا ودائرة الشمال الثالثة. 

يُجمع المندوبون والماكينات الانتخابية للأحزاب على نزاهة اليوم الانتخابي حتى الساعة، فيما اتصالات المندوبين تكثفت في الساعات الأخيرة قبل إقفال الصناديق. 

وقد سجلت نسبة الاقتراع في دبي 52.5%، وفي أبو ظبي 55.3% 

وفي الدوحة 57.9، وفي الكويت 57%، وفي مصر 40%، وفي الرياض 52.10%، وفي جدة 53%، بينما النسبة الأعلى سجلت في عُمان حيث وصلت إلى 70% حتى الساعة.  

سيدات لبنانيات يحتفلن بالاتقاط الصور بعد الادلاء باصواتهن في مصر.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard