بنك بيبلوس يسجّل نتائج مالية ملائمة في الفصل الأول من العام 2018

26 نيسان 2018 | 19:44

بيبلوس.

يحافظ بنك بيبلوس على استراتيجيته الحذرة من خلال الإبقاء على مستويات سيولة عالية في ضوء حالة عدم الاستقرار في المنطقة. وفي الفصل الأول من عام 2018، بدأت مفاعيل "الضريبة المزدوجة" المفروضة على المصارف في لبنان تؤثر سلباً على ربحية المصرف حيث انخفض صافي هامش الفوائد 10 نقاط أساس ليبلغ 1,29٪. وكإجراء هدفه الأساسي مساعدة الحكومة على تخفيض عجز الموازنة العامة وسنّ إصلاحات ضرورية، يُتوقع أن تؤدي "الضريبة المزدوجة" المفروضة على المصارف إلى تقليص ربحية القطاع المصرفي في العام 2018. وفي نهاية الفصل الأول من العام 2018، بلغ صافي أرباح بنك بيبلوس 28 مليون دولار أميركي (أي بانخفاض نسبته 3٪ مقارنة مع الفصل الأول من العام 2017). 

ويتطلّع مجلس إدارة وإدارة بنك بيبلوس إلى اتخاذ الطبقة السياسية إجراءات ملموسة - وعلى الأرجح مؤلمة - لمعالجة أكثر قضايا السياسة العامة إلحاحاً، إضافةً إلى سنّهم إصلاحات تطال الاقتصاد الكلي على المديين المتوسط والطويل، وذلك من أجل تعزيز الحوكمة والمحاسبة في القطاع العام، تقديم خدمات اجتماعية فعالة وبأسعار معقولة، وخلق بيئة ملائمة للأعمال. ويعتبر مجلس إدارة وإدارة بنك بيبلوس مؤتمر "سيدر" فرصة بالغة الأهمية توفّر الزخم المطلوب لمجلسي النواب والوزراء المقبلين من أجل إعادة العمل بالمشاريع الاستثمارية والإصلاحية المطلوبة. 

وإلى ذلك، يستمر بنك بيبلوس في الالتزام التام باستراتيجيته المحافظة من خلال التركيز، من بين أمور أخرى، على نوعية الأصول وحماية رأس المال، بدل زيادة الأرباح على المدى القصير واتخاذ مخاطر غير ضرورية. ويواصل بنك بيبلوس تعزيز وتنويع محفظة القروض للأفراد والشركات بشكلٍ حذر. وسيظل صافي إيراداته من الفوائد يتجاوز الـ70% من إيراداته التشغيلية. وكما في نهاية آذار 2018، بلغت القروض الصافية للزبائن 5,5 مليار دولار أميركي (+1,8% مقارنة مع نهاية كانون الأول 2017) وودائع الزبائن 18,1 مليار دولار (+0,7% مقارنة مع نهاية كانون الأول 2017)، ما يعطي المصرف قدرة كبيرة لتعزيز محفظة قروضه عندما يتعافى الاقتصاد في لبنان وفي الأسواق الخارجية حيث يعمل. أما الأعباء التشغيلية فقد تم إبقاؤها ضمن ضوابط صارمة، في حين تحسّنت نسبتها على متوسط الموجودات لتبلغ 1,06% مقارنةً بـ 1,09% في الفترة نفسها من العام الماضي.  

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard