صلاح يحلّق في سماء إنكلترا... هل يصبح أفضل لاعب في العالم؟

23 نيسان 2018 | 11:32

المصدر: "النهار"

صلاح ("رويترز").

التشجيع الحار الذي يحصل عليه النجم المصري #محمد_صلاح من الجماهير العربية عموماً والمصرية خصوصاً، لم يحصل عليه أي نجم عربي سابق، أقله في السنوات الاخيرة، مع العلم ان "الفرعون" لم يخطف عشق الناس له بهذا الحجم، قبل مجيئه إلى فريقه الحالي #ليفربول الانكليزي.

وأحرز صلاح جائزة رابطة لاعبي #كرة_القدم المحترفين في انكلترا لأفضل لاعب في الموسم، وهي جائزة ضمها إلى خزائنه، بعدما سيطر على جوائز عدة، أبرزها جائزة أفضل لاعب أفريقي وجائزة "الأسد الذهبي 2017"، التي تمنحها سنوياً صحيفة "المنتخب" المغربية لأفضل لاعب أفريقي، كما نال جائزتي هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" لأفضل لاعب أفريقي وأفضل لاعب عربي في الاستفتاء الذي أجراه الاتحاد العربي للصحافة الرياضية.

وتفوّق صلاح، هداف #الدوري_الانكليزي الممتاز برصيد 31 هدفاً، في السباق على لاعب وسط مانشستر سيتي كيفن دي بروين ومهاجم توتنهام هاري كين اللذين احتلا المركزين الثاني والثالث على الترتيب في تصويت اللاعبين.

وأصبح صلاح (25 عاماً) ثاني لاعب عربي ينال الجائزة بعد الجزائري رياض محرز، الذي فاز بها العام 2016 بعدما قاد ليستر سيتي إلى إحراز لقب الدوري للمرة الأولى في تاريخه.

وسجل صلاح، الذي انضم إلى ليفربول قادماً من روما الصيف الماضي، 41 هدفاً في كل المسابقات هذا الموسم وقاد ناديه إلى قبل نهائي دوري أبطال أوروبا، حيث سيواجه فريقه الإيطالي السابق.

وقاد "الفرعون" منتخب بلاده إلى نهائيات #كأس_العالم 2018، المقررة الصيف المقبل في روسيا، للمرة الاولى منذ 1990.

وعادل صلاح الرقم القياسي المسجل خلال موسم من 38 مباراة (31 هدفاً)، والذي يتشاركه الأوروغواياني لويس سواريز (موسم 2013-2014 مع ليفربول) والبرتغالي كريستيانو رونالدو (2007-2008 مع مانشستر يونايتد) وألن شيرر (1995-1996) مع بلاكبيرن روفرز.

وستكون الفرصة متاحة امام صلاح للانفراد بالرقم القياسي، إذ تبقى أمام ليفربول ثلاث مباريات أمام ستوك سيتي وتشيلسي وبرايتون.

وأعرب صلاح، الذي عادل السبت الماضي الرقم القياسي للاعب ليفربول السابق الويلزي إيان راش بتسجيله هدفا على الأقل في 32 مباراة في موسم واحد، عن سعادته لحصوله على الجائزة، قائلاً: "إنه شرف كبير. عملت بجهد كبير وأنا سعيد للفوز بها".

ولم تبلغ الكرة العربية يوماً وهجها الذي تعيشه اليوم من خلال النجومية الخارقة لصلاح، الذي سجل "سوبر هاتريك" في مرمى واتفورد يوم 17 آذار 2018.

وأشاد المدير الفني لليفربول الالماني يورغن كلوب بمهاجمه، الذي اعتبر انه في طريقه لأن يصبح في يوم ما أفضل لاعب في العالم. 

وأصبح صلاح أفضل مسجل في موسمه الاول مع ليفربول، متخطياً الاسباني فرناندو توريس في موسم 2008.

ويرى كلوب انه بامكان صلاح (25 عاماً) ان يخلف ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو كأفضل لاعب في العالم، بقوله: "اعتقد انه في طريقه لتحقيق ذلك".

وتابع: "لا اعتقد ان محمد أو أي لاعب آخر يريد ان يقارن بليونيل ميسي".

وعن إمكانية التفوق على سواريز ورونالدو وشيرر، قال النجم المصري: "يقارن اسمك بأسماء عظيمة. أن تحطم الرقم القياسي للدوري الممتاز يعتبر انجازا هائلا في إنكلترا والعالم بأجمعه".

وتابع صلاح، الذي أصبح ايضاً أول لاعب في الدوري الممتاز يجد طريقه الى الشباك في 23 مباراة خلال موسم واحد: "تبقى هناك ثلاث مباريات وأريد تحطيم هذا الرقم".

وطالب المدرب الألماني لاعبه الحفاظ على الأداء نفسه، كما فعل ميسي ورونالدو لعقد من الزمن.

وقال زميل صلاح في ليفربول جو غوميز: "تأثير صلاح؟ لا توجد كلمات لوصفه، الأهداف التي يسجلها لنا لا تقدر بثمن، كان من دواعي سروري أن أكون في المباراة".

وتابع: "إنه لاعب مميز. أعتقد أننا في الملعب نستمتع به، بقدر ما يستمتع به المشاهدون، هو فقط يحصل على الكرة ثم يفعل ما يفعل".

وكان نجم ليستر سيتي الجزائري رياض محرز أول لاعب عربي وافريقي يتوج بلقب لاعب العام في الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم في عام 2016.

كما ان محرز ثاني لاعب من خارج القارة الاوروبية يتوج بهذه الجائزة بعد الاوروغواياني لويس سواريز مهاجم ليفربول السابق عام 2014.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard