بالصور: مؤتمر خريجي هارفرد العرب بخبراء عالميين ونقاشات مثمرة

21 نيسان 2018 | 23:09

المصدر: "النهار"

المؤتمر العالمي لجمعية خريجي جامعة هارفرد العرب - ("النهار")

انطلقت فعاليات المؤتمر العالمي لجمعية خريجي جامعة هارفرد العرب السنوي في بيروت تحت عنوان "نمو المنطقة Region Rising" برعاية رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، وحضور حشد من الخريجين اللبنانيين والعرب إضافة إلى أصحاب خبرات في مجالات عدة ووزراء وسياسيين لبنانيين.

الحلقة الأولى

تحدث خلالها وزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري، الوزير السابق ألان طابوريان، رئيس مؤسسة تشجيع الاستثمار "إيدال" نبيل عيتاني، رئيس قسم الابحاث في بنك "عودة" مروان بركات.

وجرى النقاش حول الاقتصاد اللبناني والرؤيا المستقبلية له، متفقين جميعهم "على ضرورة القيام بالتخطيط وتغيير هيكلية النظام الاقتصادي القائم على الاستهلاك"، بحسب ما أشار إليه خوري. كما تحدثوا عن ايجابيات مؤتمر "سيدر" والمشاريع التي ستُنجز منبعده، إضافة إلى الاصلاحات التي ستؤثر سلباً على الاستثمارات في البلاد. في حين، اعتبر طابوريان أنّ لب المشاكل في اقتصادنا هو قيام الاقتصاد الريعي التي تستفيد منه اقلية على حساب الاكثرية بتواطؤ معظم اقطاب الطبقة السياسية التي تقوم على الانظمة التقليدية القائمة على الطائفية".

الحلقة الثانية:

تحدث خلالها وزير الطاقة والمياه سيزار أبي خليل، الوزير السابق ناصر السعيدي، شريك في أبو جوده وشركاه للمحاماة ثريا المشنوق، والمديرة التنفيذية للمبادرة اللبنانية للنفط والغاز ديانا قيسي.

المؤتمر العالمي لجمعية خريجي جامعة هارفرد العرب - ("النهار")

وناقش المتحدثون ملف النفط والغاز في لبنان والعقود المُوقعة مع الشركات العالمية الثلاث، وجدد أبي خليل تأكيده أنّها من أفضل العقود المُوقعة عالمياً خصوصاً أنّ الدول المجاورة وقعت اتفاقيات مع شركات نفط دون التأكد من نسبة وجود النفط والغاز، في حين أنّ لبنان أجرى دراسات جيولوجية قبل التوقيع أظهرت أنّ بلوك 4 حصل على 8 نقاط (الأمر الذي يعتبر أعلى من المستوى المطلوب لتأكيد احتمال وجود النفط والغاز)، وبلوك 9 حصل على المستوى المعتمد عالمياً.

اقرأ أيضاً: للمرة الأولى في لبنان...مؤتمر "خرّيجي هارفارد العرب"

وأشارت قيسي لـ "النهار" إلى أنّ المطلوب بنود قانونية جديدة تدعم الشفافية أكثر كنشر المزايدات والعقود المُوقعة للشركات الثلاث (ENI، Total وNovotek) وذكر من هم المستفيدون الحقيقيون، علماً أنّ الوزارة الحالية تقوم بخطوات مهمة في هذا الإطار، لكن لا شيء يُجبر الوزارة الجديدة على القيام بهذه الأمور"، مشددةً على أنّ هذه الإجراءات تمنع حدوث صفقات واتفاقيات "من تحت الطاولة".

حلقات في جميع المجالات

وفي الحلقة الثالثة، نوقشت كيفية خلق مواطنين يستطيعون التغلب على المطالب المتزايدة لاقتصاد يتطور بسرعة من خلال التعليم. أما الحلقة الرابعة فتطرقت إلى حقوق الإنسان العربي والحوار بين الثقافات. والحلقة الخامسة تحدثت عن الصحة العربية إن كانت مزدهرة أو فقط على قيد الحياة. وتناولت الحلقة السادسة موضوع مستقبل فرص العمل للشباب العربي في ظل أعلى نسب البطالة حول العالم. والحلقة السابعة كانت عن تجاوز الحدود والحواجز في المنطقة العربية. أما الحلقة الثامنة فكانت عن ريادة الأعمال في العالم العربي ومهارات الشباب في إنشاء شركات ناشئة. والحلقة التاسعة تطرقت إلى السعادة والرفاهية خصوصاً أنّ المنطقة العربية تُظهر اهتماماً متزايداً في هذا المجال.

نائب رئيس خريجي جامعة هارفرد العرب كارين أبي عكر - ("النهار")

يُذكر أنّه المؤتمر الثالث عشر لجامعة هارفرد لجمعية خريجي جامعة هارفرد العرب، والأول في لبنان بسبب "المشاكل الأمنية التي مُنيت بها البلاد"، بحسب نائب رئيس خريجي جامعة هارفرد العرب كارين أبي عكر. ويختتم المؤتمر فعالياته بمسابقة للشركات الناشئة، يتم اختيار الأفضل منها عبر لجنة حكم من خبراء عالميين، للحصول على جوائز تنقسم ما بين أموال نقدية ودعم تكنولوجي وارشادي من شركات عالمية.

وفي حديثٍ لـ "النهار" مع أبي خليل، قال: "مشاركتي في المؤتمر كانت مناسبة طيبة للقاء الجمع النخبوي من خريجي جامعة عريقة مثل هارفرد، تبادلنا بعض الأفكار، واستمعنا لأسئلتهم حول مجال النفط والغاز وقمنا بالإجابة عنها ضمن نقاش مثمر".

اهتمام الشباب العربي المتزايد في التطوّر ومشاريعهم الكثيرة في مجال التكنولوجيا على وجه التحديد لا بدّ أن يكون له فائدة على الاقتصاد اللبناني المحلي وعلى نسبة النمو في العالم العربي ككل. ولا شك أن مؤتمرات داعمة لهذا الشباب لها طابع مميز تُشجعهم على العطاء أكثر وأكثر.

اقرأ أيضاً: جامعة هارفرد العالمية في لبنان... مؤتمر لتقديم الطلبات والنقاشات الواعدة


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard