التقرير الأسبوعي لبنك عوده: أسعار سندات الأوروبوند اللبنانية تتابع مسلكها التنازلي

20 نيسان 2018 | 16:42

بنك عوده.

شهدت الأسواق المالية اللبنانية هذا الأسبوع تراجعاً في الأسعار واتساعاً في الهوامش في سوق سندات الأوروبوند وسط بيوعات أجنبية، وتراجعاً خجولاً في مؤشر الأسعار في سوق الأسهم وسط تحركات متفاوتة في الأسعار، وارتفاعاً في سعر تداول الدولار في سوق الإنتربنك، وفق التقرير الأسبوعي لبنك عوده. في التفاصيل، سلكت أسعار سندات الأوروبوند اللبنانية مسلكاً تنازلياً، متبعة المنحى التنازلي لسندات الخزينة الأميركية إثر ازدياد التوقعات بزيادة التضخم بعد ارتفاع أسعار النفط. وقد انعكس ذلك ارتفاعاً في متوسط المردود المثقل بمقدار 12 نقطة أساس إلى 6.72%، كما اتسع قليلاً هامش مقايضة المخاطر الائتمانية لخمس سنوات بمقدار 5 نقاط أساس إلى 470 نقطة أساس. وعلى صعيد سوق الأسهم، سجلت تحركات متفاوتة في الأسعار في بورصة بيروت، ما انسحب تراجعاً طفيفاً في مؤشر الأسعار نسبته 0.2%. وعلى صعيد أحجام التداول، زادت قيمة التداول الاسمية بأكثر من الضعف هذا الأسبوع لتبلغ زهاء 7.2 مليون دولار، مقابل متوسط أسبوعي قيمته 5.8 مليون دولار منذ بداية العام 2018. وفي ما يتعلق بسوق القطع، استمر الطلب التجاري على الدولار، بينما كان العرض خجولاً إذ آثرت بعض المصارف اللبنانية الحفاظ على مراكز القطع لديها مع البدء بتوزيع أنصبة الأرباح، ما استتبع ارتفاعاً في سعر تداول العملة الخضراء في سوق الإنتربنك من 1514.25 ل.ل.-1514.50 ل.ل. في الأسبوع السابق إلى 1514.50 ل.ل.-1515.50 ل.ل. في موازاة ذلك، سجلت الموجودات الخارجية لدى مصرف لبنان بعض التراجع خلال النصف الأول من نيسان 2018 لتقفل على 43.1 مليار دولار في منتصف الشهر.        

الأسواق

في سوق النقد: ارتفع معدل الفائدة من يوم إلى يوم من 4.30% إلى 5% في نهاية هذا الأسبوع، على أثر رفع مصرف لبنان معدلات الفوائد على الودائع بالليرة لديه. وفي ما يتعلق بشهادات الإيداع، أظهرت آخر الأرقام الصادرة عن "جمعية المصارف في لبنان" أن محفظة شهادات الإيداع بالليرة واصلت نموها خلال شهر شباط 2018 لتبلغ زهاء 41078 مليار ليرة مقابل 39493 مليار ليرة في نهاية كانون الثاني 2018، أي بارتفاع مقداره 1585 مليار ليرة. عليه، تكون المحفظة قد راكمت نمواً لافتاً مقداره 5213 مليار ليرة خلال الشهرين الأولين من العام 2018، نتيجة العمليات التي أطلقها مصرف لبنان في بداية العام الجاري والتي سمحت للمصارف الاكتتاب بشهادات الإيداع بالليرة بعد تحويل الأموال النقدية المودعة بالعملات الأجنبية لدى مصرف لبنان لصالح الليرة.   

في سوق سندات الخزينة: سجلت السوق الأولية لسندات الخزينة بالليرة خلال المناقصات بتاريخ 12 نيسان 2018 عجزاً اسمياً قيمته 1172 مليار ليرة، نتج عن اكتتابات بقيمة 1753 مليار ليرة توزعت بين 103 مليار ليرة في فئة الستة أشهر و650 مليار ليرة في فئة السنتين و1000 مليار ليرة في فئة العشر سنوات، بينما بلغ مجموع الاستحقاقات زهاء 2925 مليار ليرة. إلى ذلك، أظهرت النتائج الأولية للمناقصات بتاريخ 19 نيسان 2018 أن مصرف لبنان سمح للمصارف اللبنانية الاكتتاب بكامل طروحاتها في فئة الثلاثة أشهر (بمردود 4.44%) وفي فئة السنة (بمردود 5.35%) وفي فئة الخمس سنوات (بمردود 6.74%). في هذا السياق، تجدر الإشارة إلى أن السوق الأولية لا تزال تستفيد من العمليات التي أطلقها مصرف لبنان في أيلول الفائت إذ يسمح مصرف لبنان للمصارف الحصول على تسهيلات بالليرة بفائدة 2% مقابل ودائع بالنقد الأجنبي طويلة الأجل لدى مديرية القطع في المصرف المركزي (استحقاق 5 سنوات كحدّ أدنى)، شرط أن تُستخدم العملات اللبنانية لشراء سندات دين بالليرة من السوق الأولية.

في سوق القطع: ظهر شحّ لعروض الدولار داخل سوق الإنتربنك هذا الأسبوع، وذلك مع بدء المصارف اللبنانية بدفع أنصبة الأرباح، بينما استمر الطلب التجاري على العملة الخضراء. في هذا السياق، ارتفع سعر تداول الدولار داخل السوق المصرفي من 1514.25 ل.ل.-1514.50 ل.ل. في الأسبوع السابق إلى 1514.50 ل.ل.-1515.50 ل.ل.، بينما من المرجح أن يكون مصرف لبنان لم يتدخل بالسوق. هذا وقد أظهرت ميزانية مصرف لبنان نصف الشهرية الأخيرة المنتهية في 15 نيسان 2018 أن الموجودات الخارجية تراجعت بقيمة 311 مليون دولار خلال النصف الأول من نيسان لتبلغ زهاء 43.1 مليار دولار في منتصف الشهر. عليه، تكون الموجودات الخارجية قد راكمت نمواً مقداره 1.1 مليار دولار منذ بداية العام 2018 وسط العمليات التي قام بها مصرف لبنان منذ بداية العام.

في سوق الأسهم: زادت قيمة التداول الاسمية بنحو 2.5 ضعفاً هذا الأسبوع لتبلغ 9.2 مليون دولار. ونالت الأسهم المصرفية حصة الأسد من النشاط بنسبة 73.33%، تلتها أسهم "سوليدير" بنسبة 26.5%، فالأسهم الصناعية بنسبة 0.18%. وعلى صعيد الأسعار، تراجع قليلاً مؤشر الأسعار بنسبة 0.2% ليقفل على 97.57، حيث انخفضت أسعار 4 أسهم من أصل 14 أسهم تم تداولها، بينما ارتفعت أسعار 6 أسهم وظلت أسعار 4 أسهم مستقرة. وقد قادت الأسعار نزولاً "إيصالات إيداع بنك لبنان والمهجر" التي سجلت انخفاضاً في أسعارها نسبته 2.8% لتقفل على 11.20 دولار، تلتها أسهم "بنك عوده العادية" بتراجع في أسعارها نسبته 2.4% إلى 5.75 دولار، فأسهم "بنك بيبلوس العادية" بتراجع في أسعارها نسبته 1.2% إلى 1.66 دولار. أما الرابح الأكبر لهذا الأسبوع فكانت أسهم سوليدير "ب" التي زادت أسعارها بنسبة 2.6% إلى 8.21 دولار، تلتها أسهم "هولسيم لبنان" بارتفاع في أسعارها نسبته 2.4% إلى 14.75 دولار، ومن ثم أسهم "بنك لبنان والمهجر العادية بارتفاع في أسعارها نسبته 1.3% إلى 11.19 دولار، فإيصالات إيداع بنك عوده بزيادة في أسعارها نسبتها 1.1% إلى 5.75 دولار.

في سوق سندات الأوروبوند: خضعت أسعار سندات الأوروبوند اللبنانية لضغوط تنازلية هذا الأسبوع، متبعة المنحى التراجعي لسندات الخزينة الأميركية على أثر التوقعات بازدياد نسب التضخم في الولايات المتحدة بعد ارتفاع أسعار النفط ما عزز الاحتمالات بأن يرفع البنك الاحتياطي الفيدرالي سعر الفائدة الأساسي لثلاث مرات هذا العام. في التفاصيل، ظهرت بيوعات أجنبية بأحجام معتدلة لسندات الأوروبوند اللبنانية ولا سيما الأوراق التي تستحق في نيسان 2020 وأيار 2023 وكانون الأول 2024 وشباط 2030 وآذار 2032 وآذار 2037. في هذا السياق، ارتفع متوسط المردود المثقل من 6.60% في الأسبوع السابق إلى 6.72% هذا الأسبوع. كما اتسع متوسطBid Z-spread المثقل بمقدار 8 نقاط أساس، من 420 نقطة أساس في الأسبوع السابق إلى 428 نقطة أساس هذا الأسبوع. وعلى صعيد كلفة تأمين الدين، اتسع قليلاً هامش مقايضة المخاطر الائتمانية لخمس سنوات من 465 نقطة أساس في الأسبوع السابق إلى 470 نقطة أساس هذا الأسبوع.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard