الخارجية ترفض التعرّض لسيادة دولة عربية من دون غطاء شرعي وقرار أممي

17 نيسان 2018 | 15:03

تلقى وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل سلسلة اتصالات خلال الأيام الاخيرة حول الضربات التي تعرضت لها سوريا، من مسؤولين دوليين وعلى رأسهم وزير الخارجية الأميركي بالوكالة جون ساليزن ووزير الدولة البريطاني للشؤون الخارجية اليستر بيرت لشرح خلفيات ونتائج هذه الضربة، وقد أكد خلالها الوزير باسيل على موقف الخارجية اللبنانية التي ترفض التعرض لسيادة دولة عربية من دون غطاء شرعي وقرار اممي، ورفض خرق الأجواء اللبنانية للاعتداء على دولة عربية، كذلك رفض لبنان إستخدام أي سلاح كيميائي او سلاح دمار شامل من أي جهة كانت خاصة أن إسرائيل تمتلكها. كما اكد الوزير باسيل وجوب إجراء تحقيق دولي شفاف وفي حال ثبت استخدام اسلحة كيميائية، اتخاذ العقوبات بالجهة التي قامت بهذا العمل أيا كانت. مع الإشارة إلى وجوب خلو سوريا من السلاح الكيميائي حسب القرارات الدولية وتقرير الوكالة الدولية لحظر الأسلحة الكيميائية الخاص بسوريا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard