وقع في البحر أثناء قضاء إجازته فكانت سمكة القرش بانتظاره

18 نيسان 2018 | 12:00

المصدر: "مترو"

  • المصدر: "مترو"
بدأ صبي يبلغ 12 سنة يتعافى بعد تعرضه لهجوم قرش أثناء إجازته في جزر البهاماس. وذكر موقع "مترو" البريطاني، أنّ شاين ماكونيل احتاج إلى 53 درزة للإصابة في قدمه، وقد أنقذ من إصابات هدّدت حياته بسبب حذاء السباحة.
كان شاين يرتدي حذاء السباحة ويمشي على المرسى قبالة جزيرة بيميني، حين سقط في الماء، فتلقّى حوالى نصف العضات في حذائه.

ووصف شاين، من مدينة أدنبرة في اسكوتلندا، هذه اللحظة المرعبة قائلاً: "كنت أسير على طول المرسى، فوضعت يداي على عيناي لأنّ الشمس كانت ساطعة ولم أستطع رؤية شيء، فتعثرت بمسمار معدني وسقطت في الماء. كنت خائفاً لأنّني أعلم أنّ هناك أسماك قرش. رأيت ذيل سمكة قرش وزعانفها. كانت كبيرة جداً ورمادية. بدأت اضرب في الماء وأتحرّك بسرعة".
تمكّن شاين من الخروج من البحر، لكنه لم يدرك أنّه كان مصاباً بسبب ارتفاع نسبة الادرينالين في دمه. فاندفع رجال الأمن نحوه ولفوا رجله بالمناشف التي تلطّخت بالدماء. وأضاف شاين: "لم أكن أتألم. لم أشعر بشيء لكنّ ساقي كانت تهتزّ كثيراً". وقال والده جيم (56 سنة)، الذي وصل إلى مكان الحادث بعد لحظات من الهجوم: "رأيت شخصاً ممدّداً على الأرض. تعرّفت إليه من قميصه وسرواله. اعتقدت في البدء أنّه كان يطعم أسماك القرش لكنّني رأيت المناشف الملفوفة على قدمه والملطخة بالدماء فعلمت حينها أنّ الأمر خطير".
وعلى الرغم من الهجوم المرعب، لا يزال شاين يريد تحقيق حلمه بأن يصبح عالم أحياء بيولوجي، وقال: "أشعر بالسعادة حين أكون في البحر. الآن أملك ندبة رائعة لأظهرها للناس".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard