صب عليها البنزين وأحرقها... ستشهد ضده من القبر!

17 نيسان 2018 | 12:22

المصدر: "مترو"

  • المصدر: "مترو"

توفيت والدة الطفلين بعدما أضرم زوجها النار فيها منذ سنتين، ورغم وجودها في القبر ستشهد في المحكمة، وفق ما ذكر موقع "مترو" البريطاني. وأكّدت القاضية أنّ شهادة جودي مالينوفسكي التي سجّلتها قبل خمسة أشهر من وفاتها ستقدّم في محاكمة زوجها القاتل. 

ووصف القاضي غي ريس من مقاطعة فرانكلين هذه الحالة بأنّها غير مسبوقة، لأنّ الموظفين لم يواجهوا أي قضية جريمة قتل سابقة أدلت خلالها الضحية بشهادتها.

وخضعت جودي (33 سنة) للعلاج في المستشفى لمدّة سنتين بعد أن صبّ زوجها البنزين عليها وأشعل النيران خلف محطة البنزين في غاهانا في كولومبوس سنة 2015. كما اجتازت العشرات من العمليات الجراحية، وكانت فقدت قصبتها الهوائية، واثنين من أصابعها وأذنيها وشعرها.

وحكم على زوجها مايكل سلاغر بالسجن لمدّة 11 سنة بتهمة الاعتداء الجنائي وإشعال النار فيها، ولكن بعد وفاتها قد يواجه عقوبة الاعدام في حال إدانته.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard