اتّصال بين بوتين وروحاني: أيّ ضربات غربيّة جديدة على سوريا ستحدث "فوضى"

15 نيسان 2018 | 17:56

المصدر: أ ف ب

  • المصدر: أ ف ب

صورة مركبة تجمع الرئيسان بوتين وروحاني (أ ف ب).

حذر الرئيس الروسي #فلاديمير_بوتين من ان توجيه الغرب ضربات جديدة الى #سوريا سيحدث "فوضى" في العلاقات الدولية، وذلك بعد هجوم منسق السبت نفذته الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا.

وقال خلال اتصال هاتفي مع نظيره الايراني #حسن_روحاني: "اذا تكررت افعال مماثلة في انتهاك لميثاق الامم المتحدة، فان هذا سيحدث من دون شك فوضى في العلاقات الدولية"، وفقا للكرملين. وقال في بيان ان الرئيسين "اعتبرا ان هذا العمل غير القانوني يلحق ضررا بالغا بامكانات التوصل الى تسوية سياسية في سوريا". 

وشنت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا فجر السبت ضربات عسكرية على سوريا، ردا على هجوم كيميائي مفترض في دوما بالغوطة الشرقية اتهمت الدول الغربية النظام السوري بتنفيذه.

وندد بوتين السبت "بشدة" بهذه الضربات، معتبرا "انها عمل عدواني ضد دولة سيدة تشكل رأس حربة في مكافحة الارهاب".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard