انتخبوا مرشحي "نقابتي" للمهندسين

15 نيسان 2018 | 13:17

اليوم الاحد 15 نيسان 2018 من الساعة التاسعة صباحاً إلى الساعة الخامسة بعد الظهر، تجرى انتخابات في نقابة المهندسين. 

بعد سنة على صدور برنامج "نقابتي"، ندعو الصديقات والأصدقاء الأعضاء في نقابة المهندسين إلى الالتفاف حول مرشحي "نقابتي للمهندسة والمهندس"، محمد الصعيدي وياسمين معكرون وعارف ياسين، وتأييدهم، لتحقيق القسم الأكبر من المشروع الذي تعهدت بتحقيقه حملة "نقابتي" من أجل محاربة المحاصصة في النقابة ومنع سيطرة القوى السياسية عليها وغياب المحاسبة فيها.

إن تحرير النقابة، نقابة المهندسين، من الوصايات، كل أشكال الوصايات، ولا سيما الوصايات السياسية، وإطلاق يد المهندسين في العمل المعماري والهندسي بعيداً من الزبائنية في كل أشكالها، هو عمل أخلاقي وقيمي ووطني يندرج في صلب حركة التغيير التي ندعو إلى قيامها في لبنان.



في هذا المعنى، لا ينفصل مثل هذا العمل النقابي البحت، عن العمل السياسي والوطني لإيصال المرشحات والمرشحين المستقلين الذين ينتمون إلى حركة الاعتراض الوطني، والذين يمثل انتخابهم حدثاً خلاّقاً يساهم في إعلاء قيم الدستور والقانون في دولة مدنية متحررة من اليد الثقيلة لسلاطين الطائفية والسياسة الانتهازية والمال والمحاصصة والنفوذ.

بقيت أمامنا ساعات قليلة قبل إقفال صناديق الاقتراع. أربع ساعات على وجه التقريب.

إلى المهندسات والمهندسين الذين لم يقترعوا بعد، والذين لم يحسموا قرارهم، وهو بيضة القبّان، في هذا الاستحقاق النقابي، نذكّرهم بأن لبنان يستحقّ نقابيات ونقابيين أحرار، نظاف، شجعان، يقفون في وجه الانحطاط الذوقي والجمالي الذي تسببت به الزبائنية السياسية البغيضة.

نحتاج منكم أيتها المهندسات والمهندسون إلى وقفة مروءة. بل إلى وقفة عزّ.

"نقابتي للمهندسة والمهندس" تستحقّ منكم التأييد. من أجل لبنان الثقافة العمرانية المتحررة من الفساد والصفقات المشبوهة.

akl.awit@annahar.com.lb


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard