ما هي الأسلحة التي استخدمت في الضربة الغربية على سوريا؟ (فيديو)

14 نيسان 2018 | 12:24

المصدر: " سي ان ان"

  • المصدر: " سي ان ان"

الضربة.

اجتمعت الولايات المتحدة مع القوات المسلحة للمملكة المتحدة وفرنسا في وقت مبكر من اليوم، لتنفيذ غارات جوّية ضد منشآت الأسلحة الكيميائية التي يحتفظ بها النظام في #سوريا. في الآتي بعض الأسلحة التي استخدموها:

ذكرت وزارة الدفاع البريطانية أن بريطانيا ساهمت بأربع طائرات مقاتلة من طراز "تورنادو" مسلحة بصواريخ "كروز ستورم شادو". ومن المرجح أن تكون الطائرات قد أقلعت من قاعدة سلاح الجو الملكي في اكروتيري بقبرص في شرق البحر الأبيض المتوسط.

وتعتبر طائرة "تورنادو GR4" ذات المحركين، الطائرة الرئيسية للهجوم البرّي في المملكة المتحدة، وهي مسلحة بصواريخ "ستورم شادو" تطلق من الجو وحمل رأسًا حربيًا يبلغ وزنه 400 كيلوغرام (900 رطل) يصل إلى 400 كيلومتر (250 ميلاً). وهذا يعني أن "تورنادو" لم تكن في حاجة إلى العبور إلى المجال الجوي السوري لتنفيذ غاراتها والتعرض   للمضادات السورية.

طائرة "تورنادو GR4".

كذلك نشر مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل #ماكرون فيديواً على "تويتر" لمقاتلات من طراز "ميراج" و"رافال" شاركت في الضربات الجوية على سوريا إلى جانب أربع فرقاطات، واشار مصدر في الرئاسة الى أن "هذا يشمل فرقاطة للدفاع الجوي وثلاث فرقاطات متعددة المهمة وطائرات "ميراج 2000" و"رافال" ونظام الإنذار المبكر والتحكم المحمول جوا "أواكس" إلى جانب خدمات الدعم والإمداد". 

من جانبها قالت وزيرة الدفاع الفرنسية، فلورنس بارلي، إن الطائرات أقلعت من قواعد في فرنسا. ومثل "تورنادو" البريطانية، يمكن أن تكون "رافال" ذات المحركين المسلّحة بصواريخ "ستورم شادو" قادرة على الطيران لأكثر من 250 ميلاً.

مقاتلات من طراز "ميراج ورافال".

أما في الولايات المتحدة، فقد أعلن مسؤول دفاعي أميركي إن القوات الجوية الأميركية استخدمت قاذفات B1 في ضرب #سوريا من دون اعطاء تفاصيل عن الأسلحة التي كانت تحملها . 

وتستطيع  B-1 ذو الأربع محركات نشر صواريخ "كروز" المحمولة جواً، والتي تحمل رؤوساً حربية تبلغ زنتها 450 كيلوغراماً (1000 باوند) ولها مدى يزيد على 370 كيلومتراً (230 ميلاً). 

قاذفات "B1".

ولم تذكر مصادر الدفاع إلى أين أقلعت طائرات B-1، لكن وسائل الإعلام التابعة للقوات الجوية ظهرت في وقت سابق من هذا الشهر  قاذفات آتية إلى القاعدة الجوية الأميركية في قطر. واشارت المصادر الى أن سفينة حربية أميركية واحدة على الأقل في البحر الأحمر شاركت في الغارات الجوية السورية.

وتحمل المدمرات من طراز Arleigh Burke التابعة للبحرية الأميركية ولسفن الحربية من طراز Ticonderoga عشرات من صواريخ "توماهوك كروز" التي يصل مداها إلى 2500 كيلومتر (1500 ميل).

وكانت صواريخ "توماهوك" السلاح الاساسي الذي استخدم في عمليات سابقة كهذه، بما في ذلك تلك التي نفذتها إدارة الرئيس الأميركي دونالد #ترامب قبل عام في سوريا. وثمة عشرات من السفن الحربية الأميركية والبريطانية، بما في ذلك الطرادات والمدمرات والغواصات مزودة بصواريخ توماهوك.

صاروخ "توماهوك كروز".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard