موسكو تتهم لندن بـ"احتجاز" يوليا سكريبال: "لدينا كل الاسباب للاعتقاد بذلك"

12 نيسان 2018 | 19:45

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

يوليا سكريبال.

اتّهمت #روسيا المملكة المتحدة اليوم بـ"احتجاز" يوليا #سكريبال التي تسممت بغاز اعصاب بداية اذار مع والدها الجاسوس الروسي السابق وغادرت المستشفى بعدما تلقت علاجا في مكان بقي سريا. 

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في مؤتمر صحافي ان "الاحداث الاخيرة تعزز مخاوفنا من عزل مواطنة روسية. لدينا كل الاسباب للاعتقاد اننا امام حالة احتجاز قسري لمواطنين روس أو إجبارهم على اطلاق تصريحات زائفة".

ورغم ان مكان تواجدها غير معروف، إلا أن يوليا سكريبال صرحت بأنها تحصل على الدعم من ضباط الشرطة الذين يطلعونها على نتائج التحقيق.

والاربعاء قالت يوليا انها لا ترغب حالياً في قبول عرض المساعدة القنصلية من السفارة الروسية، بحسب تصريحات نشرتها شرطة لندن.

وكانت يوليا جاءت من روسيا لزيارة والدها المقيم في سالزبري بعد عملية تبادل سجناء بين موسكو ولندن وواشنطن في 2010 بعد ان كان يمضي عقوبة بالسجن 13 عاما في روسيا بتهمة التعاون مع الاستخبارات البريطانية.

ونسبت لندن مسؤولية الهجوم لروسيا التي تنفي بشكل قاطع ذلك وطلبت زيارة اسرة سكريبال.

واثارت القضية ازمة ديبلوماسية خطيرة بين موسكو التي تنفي تورطها والغربيين. وترجمت باكبر عملية طرد متبادل لديبلوماسيين في التاريخ.

وبحسب الاعلام البريطاني نقلت السلطات البريطانية يوليا الى مكان آمن ما أثار غضب السفارة الروسية التي اعتبرت الاربعاء على تويتر انها "محتجزة رهينة".

في السادس من نيسان، اعلنت وزارة الداخلية البريطانية انها رفضت طلب تأشيرة الى فيكتوريا سكريبال ابنة شقيق سيرغي.

من الآن فصاعداً، "نتفلكس" في لبنان مسموحة لفئة معينة فقط!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard