راين يعلن عزوفه عن الترشح للانتخابات النصفية

11 نيسان 2018 | 18:11

المصدر: "بوليتيكو"

  • "النهار"
  • المصدر: "بوليتيكو"

رئيس مجلس النواب الأميركي بول راين - "أ ب"

رأى كل من جايك شيرمان وراشيل بايد وكايل تشيني أنّ إعلان رئيس مجلس النواب الأميركي بول راين عدم ترشّحه إلى الانتخابات النصفية المقبلة سيخلق فراغاً في القيادة داخل الحزب الجمهوري الذي يتّجه إلى معركة انتخابية صعبة. وكتبوا في مجلة "بوليتيكو" الأميركية أنّ راين أبلغ زملاءه الجمهوريين بقراره اليوم الأربعاء، فيما تتّجه الأنظار إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي قد يدعم زعيم الغالبيّة الجمهوريّة ليفن ماكارثي لخلافة راين. وكان راين ينوي أن يترشح لولاية ثانية ثمّ يقدّم استقالته قبل أن يعدّل رأيه فجأة، مشيراً في حديثه لزملائه من القادة الجمهوريين إلى أنّه يشعر بالحاجة ليكون بجانب أولاده وأنّه من غير الصائب الترشّح للانتخابات حين يكون خياره مغادرة الكونغرس بعدها.

ثمّ اجتمع راين بجمهوريّين من رتب قيادية أدنى وأبلغهم الرسالة نفسها. وتحدث رئيس مجلس النواب عن أكثر لحظات يفتخر بها وهي تمرير الإصلاحات الضريبية وإضافة زيادة كبيرة على موازنة الجيش الأميركي. وأخبر الجمهوريين أنّه سيستمر بحملة تبرعات قوية لجمع المال من أجل محافظة الحزب على غالبيته. أمّا عن سبب عدم الاستقالة سابقاً فهو رغبته بألا يترك الحزب في أصعب سنة انتخابية يواجهها منذ سنوات. وسيتم النظر إلى خطوة راين على أنّها إشارة إلى ازدياد الآفاق الانتخابية سطوعاً لدى الديموقراطيين. لقد سادت توقعات واسعة بكونه سيغادر بعد هذه السنة، لكنّ توقيت الإعلان جاء أبكر بكثير من المتوقع. وكان راين (48 سنة) متلكئاً في استلام منصبه أواخر سنة 2015 قبل أن يترك بصمته فيه مع مرور الوقت.

يرى الكتّاب أنّ توقيت إعلان راين لخطوته سيربطه المتابعون بعلاقة الأخير مع ترامب. قبل أسابيع من الانتخابات الرئاسية قال راين لنواب جمهوريين إنّه يجب عليهم التمتع بحرية التخلي عن دعم ترشيح ترامب من أجل الحفاظ على حظوظهم الانتخابية. لكن حين فاز ترامب، ساعده راين بإصلاح قانون الضرائب في الكونغرس وهو أكبر انتصار للرئاسة الأميركية. وكان الإصلاح هدفاً لراين منذ مجيئه إلى مجلس النواب سنة 1999. وأشاد زعيم الأقلية الديموقرايطة تشاك شومر بمسيرة راين على الرغم من مطالبته إياه بالابتعاد عن التكتلات اليمينية المتطرفة داخل تجمعه والتقرب من الوسط خلال الأشهر التسعة المتبقية له كرئيس لمجلس النواب.


خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard