إهدنيات الربيع... بين الثقافة والأجواء المسلية وطقس إهدن الربيعي

11 نيسان 2018 | 17:10

حوالى ٢٠٠٠ شخص من المناطق اللبنانية كافة اجتمعوا ليستمتعوا بالأجواء المسلية وبطقس إهدن الربيعي المميّز وبـ"اهدنيات الربيع"، هذا المهرجان الذي جمع خلال نهاية الأسبوع الماضي في ٧ و٨ نيسان بين الثقافة والفن والرياضة والتاريخ والتراث. فبين المعرض الفني-الثقافي للفن التشكيلي والرسم الدقيق "Ball Point"، إلى سوق الأكل "Souk el Akel"، والنشاطات المتنوّعة للصغار مع "Crazy Club Kids"، إضافة الى الحفلة الموسيقية على الميدان "Ehdeniyat Spring Open Air Party 2" بالتعاون مع "Ehden Spirit" واتحاد بلديات قضاء زغرتا. 

وشددت رئيسة مهرجان "إهدنيات" الدولي  ريما فرنجيه على ضرورة "تعزيز السياحة الريفية انطلاقاً من أن الريف يشكل ٧٠% من لبنان وهو ما يأتي في إطار تثبيت اللبنانيين في أرضهم وتحقيق التنمية المستدامة كما يساهم في خلق فرص عمل وخاصة للشباب".

وأشارت إلى أن "مهرجان إهدنيات الدولي تحول من مهرجان صيفي إلى فصلي، وحوّل إهدن من مصيف إلى منطقة عامرة بالفرح والنشاطات البيئية والرياضية والثقافية والفنية".

وفي حديث مع رئيس اتحاد بلديات قضاء زغرتا زعني الخي أكّد أنّ "هذه النشاطات هي ضمن الخطط المتّبعة لتنمية السياحة المحليّة والموسمية من أجل تعزيز المنطقة، لا سيما على الصعيد الاقتصادي كما جذب أهاليها الماكثين في المدينة للتردد عليها والمشاركة في نشاطاتها".

وشاركت فيه جمعيّة "Donner Sang Compter" التي تعمل على جمع الدم للتبرع فيه عند الحاجة. وللمجال البيئي حصة كبيرة، فـ"إهدنيات" مهرجان أخضر ومسؤول بيئياً يهدف الى نشر التوعية حول أهميّة الفرز من المصدر، كما إعادة التدوير من أجل الحد من أزمة النفايات وتأمين حياة سليمة وصحيّة للمواطنين والحفاظ بشكلٍ خاص على جمال ونقاء ونظافة بلدة إهدن التي تعتبر من أهم المراكز على الخريطتين السياحية والبيئية.


الى محبّي التارت... تارت الفراولة والشوكولا بمقادير نباتية!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard