سلاح الجو السوري من بين أهداف الضربة الاميركية المحتملة؟

11 نيسان 2018 | 00:33

المصدر: "النهار"

في مؤشر مهم يوحي بان الرئيس الاميركي دونالد #ترامب يعتزم بالتنسيق مع #فرنسا وبريطانيا توجيه ضربة عسكرية عقابية ضد سوريا، بسبب استخدامها للاسلحة الكيميائية ضد المدنيين في مدينة دوما بالغوطة الشرقية لدمشق السبت، اعلن البيت الابيض ان ترامب قد الغى زيارته لاميركا اللاتينية التي كان من المقرر ان تبدأ الجمعة " للاشراف على الرد الاميركي المتعلق بسوريا، ولرصد التطورات حول العالم في هذا الشأن".  

وقرر ترامب ايفاد نائبه مايك بنس للمشاركة في القمة الثامنة لدول اميركا اللاتينية التي ستعقد في ليما عاصمة البيرو، الى التوقف في بوغوتا عاصمة كولومبيا.

واعلن البيت الابيض ان الرئيس ترامب اجرى صباح الثلثاء اتصالا هاتفيا برئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي نددا خلاله ب"استهتار الرئيس (السوري بشار) الاسد الشنيع بالارواح البشرية، واتفقا على عدم السماح باستمرار استخدام الاسلحة الكيميائية.

وكان ترامب قد اجرى اتصالين هاتفين مع الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الأحد والاثنين لتنسيق المواقف حيال سوريا.

وكانت الأزمة السورية من بين القضايا التي ناقشها ترامب مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد ال ثاني، حيث شدد ترامب خلال استقباله للشيخ حمد على ان البلدان لهما الموقف عينه حيال سوريا.

وتأتي هذه التطورات في واشنطن وقت تتجه فيه الى حاملة الطائرات "هاري ترومان" والسفن والغواصات التي ترافقها الى شرق المتوسط تمهيدا لأي عمليات عسكرية يأمر بها ترامب. وكانت الولايات المتحدة قد استخدمت سفينتين حربيتين نيسان ٢٠١٧ أطلقتا 59 صاروخ كروز ضد قاعدة الشعيرات السورية التي انطلقت منها الطائرات التي قصفت منطقة خان شيخون بالقنابل الكيميائية وقتلت العشرات من المدنيين.

ويُعتقد أنه اذا قرر ترامب ضرب سوريا عسكرياً فإن الهجمات ستسهدف اكثر من منشأة سورية عسكرية واستخباراتية لأن مختلف المراقبين يلتقون على القول ان قصف الشعيرات لم يردع النظام السوري عن استخدام غاز الكلورين لأكثر من مرة ضد المدنيين العام الماضي. وهناك من يدعو الى توجيه ضربة قاضية او شبه قاضية لمجمل سلاح الجو السوري والدفاعات الجوية السورية، الى تدمير مراكز القيادة والسيطرة، اضافة الى مقرات قيادة الاستخبارات.

ولدى الأسطول الأميركي في المتوسط القدرات الكافية لضرب هذه الأهداف بصواريخ كروز من الغواصات والبوارج، كما يمكن قصف هذه الأهداف من سفن تبحر في البحر الأحمر ومياه الخليج.

ويمكن واشنطن الاعتماد على الطائرات التي يمكن ان تنطلق من حاملة الطائرات ترومان، او من قاعدة العديد في قطر اوالقواعد التي تستخدمها واشنطن في الكويت ودولة الإمارات العربية المتحدة. ولكن استخدام هذه القواعد قد لا يكون خياراً جذاباً لان ذلك يعني تحليق الطائرات فوق الأجواء العراقية .

وإذا قررت فرنسا المشاركة، فإنها يمكن ان تستخدم قواعدها في جنوب البلاد اوكورسيكا، كما ان لفرنسا حاملة طائرات يمكن استخدامها اذا كانت قريبة من الساحل السوري.

وإذا قررت بريطانيا المشاركة، فإنها ستستخدم قاعدتها العسكرية في قبرص .


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard