من هو الطفل المريض الذي دفع بالبابا فرنسيس إلى دعمه علناً بالرغم من قرار المحكمة؟

10 نيسان 2018 | 14:49

المصدر: "topsante"

  • المصدر: "topsante"

يعيش الطفل ألفي ابن 23 شهراً في حالة اللاوعي (état semi-végétatif) بسبب تضرر الدماغ في مستشفى بريطاني. وبالرغم من قرار المحكمة بتوقيف الرعاية الصحية للطفل، أعلن البابا فرنسيس دعمه الكامل للعائلة. 

لاحظ والدا الطفل الذي وُلد في ايار 2016 ان ابنهما مختلف عن باقي الأطفال ولا يتصرف بطريقة طبيعية. حركات متشنجة، نعاس وقبضات يده مغلقة، لكن طبيب الأطفال أكد لهما أن سبب ذلك يعود الى تأخر في النمو.

وفي كانون الاول 2016، أُصيب الطفل ألفي بتعفن رئوي ومنذ ذلك الحين يعيش من خلال مساعدة تنفسية. هو اليوم في حالة اللاوعي في مستشفى للأطفال "Alder Hey de Liverpool" في انكلترا.

ويقول الأطباء إنه يعاني مرضاً نادراً اسمه "خلل تنكسي عصبي" ( neurodegenerative) لم يشخّص بشكل نهائي. وبالرغم من صدور قرار المحكمة البريطانية الذي قضى بوقف الرعاية الصحية للطفل، يصرّ والداه على استكمال الصراع وتأمين العلاج في الخارج، مما دفع بالبابا فرنسيس الى تقديم دعمه في مواقع التواصل الاجتماعي. وكتب في تويتر "اتمنى صدقاً ان نقوم بكل ما في وسعنا لمتابعة، بكل عطفٍ، حالة الطفل ألفي والاستماع الى عذاب عائلته والوقوف الى جانبهم. أصلي من أجل ألفي وعائلته والى كل المعنيين في هذه القضية." 

رغبة الأهل تكمن في قبول المستشفى بنقل طفلهما الى مستشفى آخر. وقد نجحا في استحواذ أكثر من 225 الف توقيع بعد قبول مستشفى ايطالية في علاج طفلهما. ويقترح الأطباء هناك وضع قصبة هوائية ووضع انبوباً في المعدة الى حين تشخيص حالته بشكل نهائي. لكن المستشفى رفض عملية النقل بذريعة "غير مجدية" وهو قرار أيدته المحكمة. علماً ان تاريخ وقف العلاج لم يُحدد بعد.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard