مبادرة جديدة من "تويتر" لتفادي فضائح "فايسبوك"

10 نيسان 2018 | 15:03

المصدر: "الدايلي ميل"

  • المصدر: "الدايلي ميل"

Shutterstock

وضعت تويتر خطة جديدة لمكافحة إساءة استخدام الشبكة، تشمل تعريف المستخدمين حول كيفية استخدام التطبيق قبل أن يفعلوا شيئًا خاطئًا، وكيفية الالتزام بقواعد خدمتها لتجنب تعليق حساباتهم، على أن ينطلق التنفيذ اليوم الثلثاء.

وبحسب صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، فقد استعانت تويتر بباحثتين من جامعتي هارفرد وبرينستون لقيادة مشروع بحثي يهدف لمكافحة إساءة الاستخدام نتيجة الجهل بقواعد التصرف داخل المنصة.

وتعتمد هذه المبادرة على استخدام البيانات بشكل مجهول وتقييمها دون تدخل شركة تويتر. ويقول البحث إن نشر القواعد بصورة واضحة يدفع الجميع إلى الالتزام بها.

وعلى الرغم من أنه من غير الواضح كيف سيعمل الاختبار، فإن الشركة تتعاون مع الباحثين الذين سيستخدمون معلومات مجهولة المصدر لإجراء تجاربهم.

وقال متحدث باسم الشركة: "نحن نتعاون مع مجموعة من الباحثين والأكاديميين بقيادة سوزان بينش، ناثان ماتياس، وديريك روثز في مبادرة لتذكير الناس بقواعد تويتر".

وقال المتحدث إن هذا هو "تقييم ما إذا كان الوعي المتزايد بسياساتنا يؤدي إلى تحسين السلوك والمزيد من الاحترام على تويتر".

ويستبعد بعض المتخصصين أن تحل هذه الجهود المشكلة، فالأمر ليس بهذه البساطة، فرغم جهل البعض بتأثير تغريداتهم السيئة على الآخرين، إلا أنه يتعمد بالفعل جرح مشاعر الآخرين وإغضابهم.

 فالشبكة لا تحمل بين أعضائها نوعاً واحداً أو مستوى واحداً من الأشخاص وإنما تشمل فئات متنوعة من الأشخاص تتنوع سلوكياتهم وأخلاقياتهم وتجاربهم ومستوياتهم التعليمية وخبراتهم بالشبكات الرقمية، فالأمر لا يقتصر على الجهل بقواعد اللعبة.

يُذكر انه تم تعليق نحو 274,460 حسابًا في الأشهر الستة الأخيرة من العام 2017 بسبب الانتهاكات المتعلقة بتشجيع الإرهاب، وقد كشف عنها الأسبوع الماضي.


"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard