أسئلة العدم... أسئلة دوما

9 نيسان 2018 | 12:26

المصدر: "النهار"

اختناق (تعبيرية).

دوما... دوما 

ما يبعدها عن روما سوى حرف

وجرف هاو ٍ

هو راء الحرب

ونيرون يحرق هنا

من أجل الهباء المنثور

من أجل كرسي

ولكي لا يرى الناس النور ...

هل مات كل شيء

هل ننعى أنفسنا

هل نقول للبشرية علينا وعليك السلام ؟

ألم يقتل فرعون اقل بكثير

الم ينزل بأصحاب الأخدود قرأنا

وهم على أبعد تحديد مئتا إنسان

يا طاغية فاق أول الزمان وآخر الأزمان

يا من ترسم حدودك بالغاز

يا موت القيم والهمم

يا سيادة العار

يا نبي الشر

يا أسداً في غابة هذا العالم

هل هي مصادفة أن تحكمنا حيوانات؟

يقول طفل دوماني لأبيه

أين نحن؟

ما هذه الرائحة؟

هل هذا هو الغاز؟

هل نذهب اخيرا للجنة؟

هل انتهى جحيم النفق الذي نحن فيه؟

يجيب الأب يا بني نحن في العدم

يا بني الحياة جميلة جدا

يا بني هناك شمس وشجر وفراشات

وموسيقى وغناء وعزف مستمر من كل الكائنات

يا بني نحن في العدم

لم يسمع الابن الجواب

كان قد سافر كم تشتهي روحه

كما يشتهي النقاء...

انا هنا وأشعر أن زرقة السماء تغيرت

سرب يمرّ قريباً من السماء

سرب يمرّ كأنّه السماء.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard