نقيب الصحافة لابراهيم الامين: دفاعك مستميت عن المتهمين وكلامك تحريض سافر

21 كانون الثاني 2013 | 20:52

علق نقيب الصحافة محمد البعلبكي على السجال الدائر بين عضو المجلس الاعلى للصحافة اللبنانية النائب مروان حماده ورئيس تحرير جريدة "الاخبار" ومديرها المسؤول  ابراهيم الامين، واعلن في بيان انه "لم يكن يتوقع ان يبلغ هذا السجال حول تطور الاجراءات القضائية التي تتخذها وتعلنها المحكمة الدولية في جريمة اغتيال شهيد لبنان المرحوم الرئيس رفيق الحريري هذه الدرجة من الحدة، بحيث تجاوز حدود الحرية المسؤولة التي تضمن ممارستها القوانين اللبنانية التي ترعى ممارسة الصحافة في لبنان، وكان لنضال الصحافة المستمر وتضحيات رجالها الغالية الفضل الاكبر في تكريس مستواها البالغ الرقي منذ نحو عشرين عاما حتى اليوم".
اضاف: "لقد انحرف هذا السجال ليغدو وسيلة للمبالغة في الدفاع المستميت عن المتهمين بارتكاب الجريمة بمختلف وسائل الضغط المعنوي بلوغا للهدف المنشود، وليغدو من جانب آخر استباقا لحكم القضاء الدولي الذي يتوقعه العالم كله لا شعب لبنان وحده. لكن أشد ما يدعو الى الاسف في هذا الوضع ان يقال للزميل الاستاذ مروان حماده:"أسعى سعيك، وناصب جهدك، فما جمعك الا بدد، وما أيامك الا عدد".
وفي ذلك ما فيه من تهديد صريح بوضع حد عاجل لحياة الاستاذ مروان حماده الذي سبق ان انجاه الله من مثله من قبل، مما يخرج المناقشة عن حدود الحرية المسؤولة ليشكل تحريضا سافرا لا بد من ان يقع تحت طائلة القانون، كما يقع أي تحريض سافر آخر حين تنقلب ممارسة الحرية وسيلة للتحريض على القتل مما هو محل استنكار جميع اهل الصحافة من غير استثناء".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard