"الحوت الازرق" بين البرلمان والحكومة في مصر

7 نيسان 2018 | 16:04

المصدر: "النهار"

بعد أيام قليلة من "انتحار" نجل برلماني مصري سابق بسبب لعبة " #الحوت_الأزرق "، حسبما أكدت أسرته، تفاعل برلمانيون مصريون مع الحادثة، وطالبوا بتدخل الحكومة للتصدي لهذه اللعبة التي أثارت حالة من الرعب بين العديد من الأسر والتي يؤكد متخصصون في التكنولوجيا صعوبة السيطرة تقنيا علي تحميلها على الهواتف الجوالة.

وقالت مصادر برلمانية لـ"النهار": "بعد تقدم عدد من النواب ببيانات عاجلة وطلبات إحاطة، ينتظر مجلس النواب رد الحكومة، وحسب معلوماتنا، تدرس وزارة الاتصالات حاليا السبل التقنية الممكنة للتعامل مع هذه المشكلة، وإن ظهرت صعوبات تقنية في السيطرة عليها، فسيكون البديل هو التوعية من خلال الإعلام، والمدارس، والقنوات الدينية". 

وقدم النائب محمد هاني الحناوي، بيانا عاجلا، مطالبا شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، تدخل الحكومة للسيطرة على تحميل هذه اللعبة عبر الانترنت على الهواتف المحمولة.

وقال النائب شريف الورداني، في تصريحات إعلامية إن "لعبة الحوت الأزرق من الألعاب الإلكترونية التي تهدد الأطفال"، لافتا إلى أنه هو أيضا "تقدم بطلب إحاطة للحكومة للوقوف على الإجراءات التي تتخذها للتصدي لهذه اللعبة وأمثالها من الألعاب التي تهدد الأمن القومي".

وأضاف الورداني في مداخلة هاتفية مع الإعلامية قصواء الخلالي في برنامج "صباح دريم" "أن تلك اللعبة تستدرج الشباب من خلال العديد من المستويات والتي تصل في نهاية المطاف إلى الانتحار تلبية للأوامر التي يتلقاها الطفل أو الشاب".

وناشد النائب وزارة التربية والتعليم المصرية "عقد ندوات لأولياء الأمور لتوعية أبنائهم من تلك الألعاب، ومراقبة أجهزة أبنائهم للتصدي لتلك الألعاب السيئة".

ومن جهتها أعلنت دار الإفتاء المصرية تحريم ممارسة هذه اللعبة شرعا، وقالت على في بيان على صفحتها الرسمية بموقع "فايسبوك": "يحرم شرعا المشاركة في اللعبة المسماة بـ(الحوت الأزرق/Blue Whale)، وعلى من استدرج للمشاركة فيها أن يسارع بالخروج منها. وتهيب دار الإفتاء المصرية بالجهات المعنية تجريم هذه اللعبة، ومنعها بكل الوسائل الممكنة".

وكانت شقيقة خالد حمدي الفخراني، ياسمين أعلنت يوم 3 نيسان الجاري، على صفحتها الخاصة في "فايسبوك" نبأ انتحار خالد، وقالت: "يا جماعة والله العظيم الموضوع بجد مش اشتغالات. اخويا انتحر بسبب لعبة الحوت الازرق Blue Whale. حاجة زى سحر أو استحواذ وراها شياطين حقيقيين ووالله لا استبعد إبليس شخصيا من الكفر والحرص والدقة في الأذى اللي قريته وشفت آخر فصل منه".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard