"فايسبوك" يطلق ميزة جديدة للتصدي للاخبار الوهمية

8 نيسان 2018 | 14:11

وسط الضغوط المتزايدة لإزالة الجهات الفاعلة السيئة من "فايسبوك"، قال الرئيس التنفيذي لشركة "فايسبوك" مارك زوكربيرغ إنه من المرجح أن تطلق الشركة المزيد من المعلومات حول المحتوى الإشكالي المنشور للخدمة خلال الانتخابات الأميركية السابقة، ولكن لضمان دقة البيانات، مشيرا الى انه من المرجح أن تأتي هذه التقارير بعد انتهاء الانتخابات المقبلة.

ويمكن أن تساعد هذه الخطوة المسؤولين الحكوميين والباحثين الأكاديميين والمواطنين المهتمين على فهم ما إذا كان اهتمام "فايسبوك" المتزايد بإساءة الاستخدام تعمل بجدية او لا.

وخلال مؤتمر صحافي مع الصحافيين الأربعاء، أجاب زوكربيرغ عن أسئلة حول مجموعة من المواضيع المحيطة بفضيحة خصوصية بيانات "كامبريدج أناليتيكا" وما أعقبها. وأشار إلى الخطوات الأخيرة التي اتخذها "فايسبوك" لحماية نزاهة الانتخابات المقبلة، بما في ذلك في الولايات المتحدة والمكسيك.

 وسأل موقع "ذا فيرج" زوكربيرغ عن كيفية تقييم "فايسبوك" لفعالية التغييرات التي أجراها، فرد: "بين الأشياء الكبيرة التي نعمل عليها الآن، الجهود الكثيفة لنكون قادرين على مشاركة انتشار أنواع مختلفة من المحتوى السيئ". وقال إن الناس في الوقت الحالي يعرفون فقط عندما يتم إزالة المحتوى السيئ، وذلك إذا عمدوا  شخصياً الى الإبلاغ عنه أو إذا كتب الصحافيون عنه. في المستقبل على "فايسبوك" مشاركة انتشار أنواع مختلفة من المشاركات السيئة: أخبار مزيفة، خطاب الكراهية، البلطجة، والمحتوى المرتبط بالإرهاب".

لكن من المرجح أن "فايسبوك" لا يفعل ذلك في الوقت الحقيقي، اذ قال زوكربيرغ: "أهم شيء هو التأكد من أن الأرقام التي نحددها دقيقة". واضاف: "لا نرغب في إظهار الأرقام والرجوع بعد ذلك عنها، والقول اننا نسينا شيئاً ما، فمثل هذه التقارير ستعمل على إثارة النقاش العام وبناء الثقة".

يمكن القول إن النقاش العام سيتعزز أكثر إذا كان لدى الناخبين فكرة حول كيف أن الأخبار المزيفة وخطاب الكراهية والوظائف السيئة الأخرى كانت تشكل السرد خلال الحملة الانتخابية. ولكن يبدو أن زوكربيرغ يقاوم فكرة الإبلاغ في الوقت الفعلي، اذ قال إنه من المفضل ان تستغرق الحسابات الداخلية وقتًا أطول قليلاً للتأكد من صحتها. "أعتقد أن هذه ستكون الطريقة التي ينتهي بها أمر المساءلة".

وفي سياق اخر أعلنت شركة "فايسبوك" إطلاق ميزة جديدة للتصدي للأخبار الوهمية، تساعد المستخدمين في تحديد القصص التي تأتي من مصادر موثوقة، وأي مقالات زائفة، إذ من المقرر أن يلحظ مستخدمو "فايسبوك" في الولايات المتحدة قريبًا تغييرًا في شكل الأخبار التي تظهر على الموقع، لأنه سيتم إضافة تفاصيل إلى الأخبار تتضمن المعلومات الإضافية من خلال رابط من ويكيبيديا، ومعلومات حول المنشور، والقصص ذات الصلة، وإجمالي عدد المشاركات عبر "فايسبوك".

وسيقدم "فايسبوك" أيضًا معلومات عن السيرة الذاتية للكاتب بالإضافة إلى روابط لقصصه السابقة، وهذا سيكون متاحاً من خلال الضغط على علامة جديدة بالقرب من الركن السفلي الأيسر للخبر.

ووفقًا لموقع "بيزنيس إنسايدر" البريطاني، كل تلك المعلومات تهدف في النهاية إلى إعطاء المستخدم نظرة شاملة عن الموضوع لكى يكون قادراً على تحديد مدى مصداقيته.



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard