الإتحاد الأوروبي يدعم مدرسة نزع الألغام لأهداف إنسانية

4 نيسان 2018 | 00:05

افتتح المركز اللبناني للعمليات المتعلقة بالألغام في مطلع آذار الماضي المدرسة الإقليمية لنزع الألغام لأهداف إنسانية في لبنان، والتي أنشئت بدعم من الاتحاد الأوروبي. وهذه المدرسة هي ثمرة تعاون مثمر بين الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء والقطاع الخاص.  

وتدرّب المدرسة المدنيين والعسكريين من لبنان والمنطقة على نزع الألغام، فتساهم تالياً وبفاعلية في تعزيز السلامة في لبنان وتلبي حاجات نزع الألغام لأهداف إنسانية في المنطقة الناجمة عن النزاعات والإرهاب. ويعمل الاتحاد الأوروبي بشكل وثيق مع الجيش اللبناني في مجال الأعمال المتعلقة بالألغام.

وبصفته الجهة المانحة الأكبر لهذا المجال، خصص مساعدات بحوالى 40 مليون اورو. وتم إنجاز عمل مهم لناحية تنظيف حوالى 70% من الأراضي الملوثة والتوعية على مخاطر الألغام ومساعدة ضحايا حوادث الألغام، بما في ذلك الدعم الطبي واستحداث الوظائف.

ويساهم إنشاء المدرسة الإقليمية لنزع الألغام لأهداف إنسانية في بناء القدرات الوطنية وضمان استدامة دعم الاتحاد الأوروبي عبر تدريب فرق نزع الألغام الوطنية. وأكد الاتحاد الاوروبي على لسان نائبة رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان جوليا كوخ دي بيوليه، أن الاتحاد ملتزم دعمه الطويل الأمد للبنان، وخصوصاً لقطاع الأمن. ويقف الاتحاد الأوروبي إلى جانب لبنان في تنفيذ اتفاق أوسلو الذي يحظر الذخائر العنقودية ويشجعه على توقيع اتفاق أوتاوا لحظر الألغام المضادة للأفراد لعام 1998 والمصادقة عليه.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard