Now Me: تطبيق عربي للتعارف حول العالم

4 نيسان 2018 | 18:25

المصدر: "النهار"

المؤسس والمدير التنفيذي لـ Now Me، يوري تامر

بعد أن أصبحت الكرة الأرضية قرية صغيرة بفضل الإنترنت، صار الوصول إلى العالمية أسهل بكثير من ذي قبل، ومواهب اللبنانيين باتت على أتم جهوزية لخوض غمار هذا المسار، والعمل على ريادة الأعمال المتنوعة في مجالات التكنولوجيا والاتصالات وغيرها، للنهوض بالبلاد وإثبات مهاراتهم التي لا تقل شأناً عن مهارات الشباب في البلدان المتطورة.

تطبيق Now Me

منذ نحو سنة، صدر تطبيق Now Me على شبكة الإنترنت، وحتى اليوم لم يتوقف فريق عمل الشركة عن السعي لتطويره بأحدث الميزات والابتكارات التي تظهر على الساحة. لذلك أطلقت الخاصية الجديدة للتطبيق منذ أيام، والتي تمكن مستخدميه من التعرّف والتحدث مع أفراد من مختلف دول العالم.

تحمل الخاصية اسم Now World، ويظهر علم الدولة التي ينتمي إليها المستخدم إلى جانب صورته. ويتيح لهم إجراء حديث أو إرسال صور أو تسجيلات صوتية وفيديوات تُحذف بشكل أوتوماتيكي بعد أن يقرأها المتلقي.

اقرأ أيضاً: Carpolo: للتخفيف من زحمة السير والتلوّث... فما هي؟

وتطبيق Now Me هو Private social network (شبكة اجتماعية خاصة) يجمع كل من يكون في مساحة جغرافية واحدة بقطر 752 متراً للتواصل في ما بينهم. إن تحميل التطبيق مجاني عبر متجر "أبل" أو "غوغل"، واستخدامه سهل. وعند فتح التطبيق والتسجيل، على المستخدمين التقاط صورة أو فيديو مباشر لهم أو لأي شيء حولهم، واختيار اسم (قد يكون اسماً مستعاراً)، لتبدأ عملية رصد من حولهم. فإذا أراد المستخدم التواصل مع أحد، عليه النقر على صورة الشخص المقصود (يشار إلى أنه يمكن تغيير الصورة والاسم في أي لحظة)، علماً أنّ خاصية الـ Story أصبحت متوفرة أيضاً، والتي تتيح إضافة 3 صور أو حتى فيديو. والأهم أن كل المعلومات والمحادثات المسجلة تمحى خلال 3 ساعات.


ولا تحتاج إلى رقم هاتف أو بريد إلكتروني أو أي وسيلة أخرى لاستخدام Now Me، الذي يوفر أيضاً قائمة بالمستخدمين الذين تواجدوا ضمن دائرتك الجغرافية الحالية ومن ثم رحلوا منذ ساعة، أو 24 ساعة وحتى 7 أيام.

منذ وُجد التطبيق وحتى اليوم، وصل عدد المستخدمين إلى 30 ألفاً معظمهم من الدول العربية، بحسب المؤسس والمدير التنفيذي لـ Now Me، يوري تامر. وأضاف خلال حديثٍ لـ"النهار": "يعتبر Now Me من أول التطبيقات العربية بمعايير عالمية، والذي يمكنه منافسة التطبيقات الأجنبية".

اللافت أيضاً أن التطبيق مجاني ولا يُوفر أي أرباح أو مدخول لمبتكريه، في وقتٍ أصبحت فيه معظم تطبيقات التعارف مدفوعة أو توفر خدمة التعارف العالمي لقاء مبلغ صغير.


وأوضح تامر أنّ الأرباح تأتي من طريقتين، الأولى من خلال إضافة ميزات جديدة مقابل مبلغ زهيد، قد تلجأ إليها الشركة لاحقاً. أما الثانية فهي من خلال الاستثمارات، مشدداً على أنّ "قبول استثمار لا يتوافق مع أفكار وأهداف التطبيق، ليس منطقياً".

تطبيقات كثيرة للتعارف أو الحديث مع الآخرين أصبحت متوافرة عبر الهواتف الذكية، إلا أنّ خاصيات Now Me مختلفة ومشتركة بين التطبيقات العالمية. لذلك فالدعم المعنوي والاقتصادي والاجتماعي لمهارات الشباب اللبناني يجب ألاّ يتوقف، خصوصاً أنّ أفكارهم لن تتوقف عن التطوّر.

اقرأ أيضاً: تطبيقات لبنانية كسبت الملايين

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard